الثورة نت:
2024-02-25@11:30:20 GMT

اليمنيون يساهمون في صناعة النصر في غزة

تاريخ النشر: 3rd, December 2023 GMT

اليمنيون يساهمون في صناعة النصر في غزة

أرسلوا رسالة واضحة للعدو الصهيوني باستعدادهم التام لأي مواجهة يتطلبها الميدان

الثورة / محمد الروحاني
بقلب واحد جدد اليمنيون هتافاتهم بصوت الحق المتضامن مع غزة ، والمؤيد لصمود الشعب الفلسطيني خلال المسيرات الحاشدة التي خرجت عصر الجمعة في العاصمة صنعاء ، وعموم المحافظات اليمنية الحرة بدعوة من اللجنة العليا للحملة الوطنية لمناصرة الأقصى .


المحتشدون في المسيرات وفي تصريحات لصحيفة “الثورة” أكدوا الجهوزية الكاملة لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في أي خيارات يتم اتخاذها بشأن القضية الفلسطينية.. مؤكدين استعدادهم للمواجهة المباشرة مع العدو الصهيوني الغاصب ، وخوض معركة مصيرية انتصاراً لغزة وكل الأراضي الفلسطينية.. مؤيدين بيان القوات المسلحة الذي أكدت فيه حوزيتها لاستئناف العمليات الصهيونية في حالة عودته للعدوان على غزة.
البداية كانت مع مفتي الديار اليمنية فضيلة العلامة شمس الدين شرف الدين الذي تحدث الينا قائلاً : الشعب اليمني يبعث رسالة تلو الأخرى منذ اليوم وهو الآن مستمر في بعث الرسائل في وقوفه مع إخوانه المجاهدين في فلسطين سيما في غزة بانهم ليسوا وحدهم وانه مؤزر لهم وان الشعب الفلسطيني بقضه وقضيضه على قلب رجل واحد ، وقد وفق الله قيادتنا وحكومتنا وجيشنا لتسطير أروع المواقف البطولية والإيمانية في سبيل نصرة المستضعفين ونصرة القضية الفلسطينية وهذا واجب علينا لا نمن به على أحد ولا نفاخر به على أحد بقدر ما نحمد الله تعالى على هذا الموقف العظيم الذي وفقنا الله سبحانه وتعالى وهدانا اليه وجعلنا من أهله في الوقت الذي انخذل الكثير من الناس ممن يملكون المال والرجال والعتاد والعدة والطائرات .. خذلهم الله ولم يفعلوا شيئاً في نصرة المستضعفين ونصرة الحق بينما وفق الله المستضعفين في الأرض لهذا الموقف العظيم وعما قريب سينتقل الأمر من أولياء الشيطان إلى أولياء الرحمن بأذن الله سبحانه وتعالى .
وأضاف : يأتي أهمية الخروج المستمر للشعب اليمني في نصرة اخوانه في فلسطين تعزيزاً للقضية الفلسطينية وتثبيتاً لأقدام المجاهدين الصابرين في غزة ، الذين يواجهون العدوان مباشرة وانهم ليسوا وحدهم وبالتالي هذا سيعطيهم دافعاً قوياً للثبات والصمود أمام أعداء الله وفي نفس الوقت يحرك مشاعر الأمة الإسلامية في أقطار الأرض ليروا أن الشعب اليمني لم يسكت ولم يتأخر ولم يتوان ولم يتأثر ، ولازال على زخمه المستمر بذلك الصمود الحضور من أول يوم ، من أجل أن يخرج الناس جميعاً في أرجاء الأرض ، إذا عرفوا على أن الشعب اليمني على هذا النحو ، من الثبات والاستمرار ، وكأن القضية وليدة اليوم ، يستمرون في الخروج في المظاهرات والتعبير وفي ذلك أجر كبير ، قال تعالى “ ولا يطئون موطئاً يغيض الكفار ولا ينالون من عدو نيلاً إلا كتب لهم به عملا صالح “ ، فهذا فضل من الله وفق الله الشعب اليمني قيادة وحكومة ، وشعباً ، ونحمد الله تعالى على هذا الموقف .

ثابتون ومناصرون
رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام تحدث الينا قائلاً “ إن اليمنيين بخروجهم الجماهيري الثامن منذ عملية إعلان عملية طوفان الأقصى انهم ثابتون في موقفهم مع القضية الفلسطينية ،وان موقفهم سيظل ثابتاً وداعماً للشعب الفلسطيني ومقاومته الشريفة والباسلة حتى تحقيق النصر وتحرير كافة الأراضي الفلسطينية من دنس اليهود المغتصبين .
الشيخ رسام أكد أيضا أن هذا الخروج الحاشد هو تجديد لتفويض قائد الثورة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي – يحفظه الله – والذي فوضوه سابقاً في أي خيارات يتخذها لمواجهة العدو الصهيوني ضمن عملية طوفان الأقصى .. مؤكداً التفاف القبائل اليمنية خلف القيادة الثورية ، والقيادة السياسية ممثلة بالرئيس مهدي المشاط .. مطالباً الدول الحدودية مع فلسطين بفتح الحدود لقبائل اليمن للتحرك إلى أرض فلسطين للاشتباك المباشر مع جيش العدو الصهيوني أن كانت هذه الدول تخشى هذا العدو .

رسالة للعدو الصهيوني
مدير مكتب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال طه السفياني أكد هو الآخر أن هذا الخروج المستمر والمتكرر لليمنيين وبهذا الشكل الكبير يؤكد مضيهم على درب النضال ومسار الكفاح والجهاد لدعم قضية فلسطين والعمل على ما يمكن من مواقف تعزز خيارات الصمود والنصر للأمة في هذه المعركة المصيرية والمفصلية في تاريخها.. مضيفاً أن هذا الخروج هو رسالة للكيان الصهيوني بجهوزية الشعب اليمني التامة وحضورهم الفاعل لأي مواجهة يتطلبها الميدان وفق ما تراه القيادة الثورية والسياسية .. وتأكيد على دعم كافة الخيارات التي تتبناها القيادة في مواجهة العدو الصهيوني ضد الكيان الصهيوني الذي يشن عدوان غاشم على غزة وكل الشعب الفلسطيني .

تأييد مطلق لخيارات القيادة
محمد أحمد الغليسي مدير مديرية آزال أمانة العاصمة قدم في بداية حديثه كل الشكر والتحية لإبطال المقاومة الفلسطينية الذين أحيوا القضية الفلسطينية التي حاول العدو الصهيوني وعملاؤه المطبعون إماتتها تماماً .. من خلال الارتماء في حضن كيان العدو وتطبيع العلاقات معه على حساب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني المستهدف بالقتل والتهجير إلى خارج أرضه .
وبخصوص الخروج الجماهيري الكبير قال الغليسي :إن اليمنيين يؤكدون بخروجهم المليوني التأييد المطلق للقرارات التي تتخذها القيادة الثورية ممثلة بقائد الثورة السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي – يحفظه الله – ورئيس المجلس السياسي الأعلى ، وكذلك تأييدهم للعمليات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة التي أعلنت مؤخراً استعدادها لاستئناف العمليات العسكرية ضد الكيان الصهيوني وتوسيعها في حال عودة العدوان على غزة ، مشيراً إلى أن المجازر الصهيونية بحق المدنيين في غزة تحتم على الشعب اليمني وقواته المسلحة الوقوف إلى جانب إخوانهم الفلسطينيين ونصرتهم وهو ما يفعله الشعب اليمني على كل المستويات .
كما وجه الغليسي دعوة إلى القوات المسلحة اليمنية بالاستمرار بهذه العمليات والتي هي استجابة لتوجيهات قائد الثورة ومطالب الشعب اليمني بأكمله وتوسيع العمليات وضرب كل الأهداف التي تستطيع القوات المسلحة الوصول اليها سواءً كانت في عمق الكيان أو في البحر الاحمر ، أو في أي مكان يتواجد فيه .
الغليسي أشار أيضا إلى أهميّة أن تتداعى العمليات البطولية الموازية لطوفان الأقصى من كُـلّ دول محور المقاومة حتى لا يستفرد العدو الصهيوني بغزة .. مؤيداً ومباركاً كل عمليات محور الجهاد والمقاومة ابتداءً من اليمن ووصولاً إلى لبنان والعراق وكل مكان يشارك الفلسطينيين معركتهم المقدسة ضد كيان العدو .. مشيداً بخروج الشعوب التي خرجت في مظاهرات دعم للشعب الفلسطيني .. داعياً الشعوب في الدول المطبعة إلى مواجهة أنظمتها العميلة التي تقف ضد الشعب الفلسطيني وتصطف إلى جانب العدو الصهيوني في عدوانه على غزة باعتبار أن قضية فلسطين هي قضية الأمة وليست قضية الفلسطينيين وحدهم .

واجب ديني وأخلاقي
العميد عبدالله التركي يقول أن هذه أن الحشود اليمنية خرجت لتؤكد تأييدها للقيادة الثورية وتنفيذ أي توجيهات يصدرها لهم، والوقوف الكامل إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم ومساندة مقاومته الباسلة بكل الوسائل الممكنة لمواجهة صلف ووحشية الكيان الصهيوني البربري .. مضيفاً: انه في ظل ما يتعرض له شعب فلسطين من عدوان غاشم وجرائم حرب وإبادة جماعية، كان لزاماً على القوات المسلحة اليمنية أن تقوم بواجبها تجاه الشعب الفلسطيني ، وان تكون في أتم الجهوزية لمواجهة تلك الأخطار والتحديات ومساندة المجاهدين في غزة الذين سطَّروا أروعَ الملاحم البطولية، ولقَّنوا العدوّ الصهيوني دورساً قاسية لن ينساها ابد الدهر .. مؤكداً ان هذا الخروج هو نابع من إحساس اليمنيين بواجبهم تجاه الشعب الفلسطيني والمقدسات المحتلة والتي تحتم على المسلمين تحريرها وإعلان الجهاد في سبيل تحريرها .
وبالنسية لإعلان القوات المسلحة اليمنية استئناف عملياتها ضد الكيان الصهيوني في حال عودته للعدوان على غزة قال العميد التركي أن القوات المسلحة بعثت من خلال هذا التأكيد رسالة للكيان الصهيوني أن أمنه مرهون بوقف عدوانه على غزة ، وان اليمن سيواصل وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى النهاية، وعلى العدو الصهيوني أن يعي هذه الرسالة وهو يعرف تماماً أن الشعب اليمني اذا قال فعل .

يساهمون في صناعة النصر
بدوره أشاد عضو رابطة علماء اليمن عبدالرحمن المتوكل بعمليات القوات المسلحة اليمنية التي تستهدف العدو الصهيوني في البر والبحر .. مؤكداً أن هذه العمليات ساهمت في صناعة النصر في غزة ولولاها لما أذعن العدو الصهيوني للقبول بالهدنة والدخول في صفقة تبادل للأسرى وفق شروط المقاومة الفلسطينية .. مشيراً إلى أن ما حققه أبطال المقاومة الفلسطينية من انتصارات وملاحم بطولية ومشرفة، كشفت وهن وهشاشة الكيان الصهيوني الذي تهرول الأنظمة العربية العميلة للتطبيع معه.
وأضاف أن هذا الخروج يؤكد التحام الشعب بالقيادة ووقوفه وراءها وتأييدها في كل الخيارات التي تتخذها لمواجهة العدو الصهيوني وعلى كل المستويات ، وهو موقف مشرف .. لافتاً الى أن العنفوان اليمني المتزايد يؤكد على أن الشعب اليمني هو شعب مؤمن شجاع لا تخيفه تهديدات أمريكا والغرب وكل من يقف مع العدو الصهيوني ، وهو مستعد للمواجهة وحمل السلاح والنفير إلى ساحات القتال ومواجهة العدو الصهيوني وحتى مواجهة أمريكا التي تدعم العدو الصهيوني بكل إمكانياتها العسكرية وتضعها تحت تصرفه .
كما يشير العلامة المتوكل إلى أن اليمنيين يؤكدون انهم على استعداد لخوض المعركة مع العدو الصهيوني الذي هو في الأساس مشارك في العدوان على اليمن وهذا واضح في تشابه العدوانين على اليمن وعلى غزة الذي تشابهت فصولهما وأحداثهما ما أكد واحدية العدو حتى وإن اختلف مكان ارتكاب الجرائم .
العلامة المتوكل اختتم كلامه برد التحية للشعب الفلسطيني وللمقاومة الفلسطينية التي بعثت التحية لليمن قيادة وشعباً على مواقفهم العملية في نصرة غزة والتي تفردت به دون شعوب العالم ويقول : يأهل غزة لستم وحدكم فها هو الشعب اليمني وقواته المسلحة تقف إلى جانبكم وتشارككم حربكم وستظل إلى جانبكم حتى تحقيق النصر وتحرير أرضكم وهو يوم آت بأذن الله تعالى .

المصدر: الثورة نت

كلمات دلالية: القوات المسلحة الیمنیة مواجهة العدو الصهیونی القضیة الفلسطینیة الکیان الصهیونی القیادة الثوریة الشعب الفلسطینی أن الشعب الیمنی إلى جانب على غزة فی غزة

إقرأ أيضاً:

ريمة.. عرض شعبي بمديريتي مزهر والجعفرية لخريجي الدورات المفتوحة

يمانيون|

نظمت قوات التعبئة بمديريتي مزهر والجعفرية بمحافظة ريمة اليوم الخميس ، عرضاً شعبياً لخريجي الدفعة الأولى من الدورات المفتوحة “طوفان الأقصى” ضمن معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس”.

حيث أقيم في مديرية مزهر عرض شعبي حضره وكيلا المحافظة محمد مراد وفهد الحارسي ومسؤول التعبئة بالمحافظة محمد النهاري ومدير المديرية إبراهيم الشرفي، ردد المشاركون في العرض هتافات وشعارات معبرة عن الجهوزية لخوض معركة تحرير الأقصى والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدوا الجهوزية والاستعداد العالي لمواجهة العد الأمريكي البريطاني الصهيوني وتنفيذ خيارات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في إطار معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” لمواجهة قوى الهيمنة والاستكبار.

وأشاروا إلى أن قرارات أمريكا التصنيفية لن ترهب أبناء الشعب اليمني أو تثنيهم عن موقفهم الداعم والمساند للقضية الفلسطينية.

إلى ذلك نُظم بمديرية الجعفرية عرض شعبي، بحضور عدد من أعضاء مجلس الشورى وقيادات أمنية ومسؤولي التعبئة.

وجدد المشاركون في العرض، العهد والوفاء للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بالمضي على المشروع القرآني في مواجهة الأعداء، مهما كانت التحديات.

ودعوا أحرار العالم وشعوب الأمة إلى نصرة الشعب الفلسطيني والانتصار للأقصى الشريف ودماء الشهداء من أطفال ونساء غزة .. مطالبين بفتح الممرات الحدودية لدخول أبناء الشعب اليمني لنصرة الأشقاء في فلسطين ومواجهة الصهاينة الغاصبين.

وأعلن أبناء مزهر والجعفرية الجاهزية للدفاع عن السيادة اليمنية والتفويض المطلق لقائد الثورة والقوات المسلحة في استمرار ردع العدو الصهيوني دعماً وإسناداً للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ومقاومته الباسلة.

مقالات مشابهة

  • ذمار…وقفة لمكاتب الضرائب والنقل والخدمة المدنية تحت شعار “مسارنا مع غزة… قدماً حتى النصر”
  • مسيرات جماهيرية حاشدة في مدينة عمران والمديريات دعما لفلسطين
  • حشود مليونية في المدن اليمنية تحت شعار مسارنا مع غزة .. قدما حتى النصر
  • مسيرتان ووقفات حاشدة بالضالع تحت شعار “مسارنا مع غزة.. قدما حتى النصر”
  • مسيرتان ووقفات حاشدة في الضالع نصرة لغزة وتضامناً مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة
  • حشود مليونية في العاصمة صنعاء في مسيرة “مسارنا مع غزة.. قدماً حتى النصر”
  • العاصمة صنعاء تشهد مسيرة مليونية تحت شعار “مسارنا مع غزة.. قدماً حتى النصر”
  • مسيرة جماهيرية حاشدة في البيضاء تحت شعار “مسارنا مع غزة..قدماً حتى النصر”
  • ريمة.. عرض شعبي بمديريتي مزهر والجعفرية لخريجي الدورات المفتوحة
  • عرض شعبي في مديرية السبعين بأمانة العاصمة لخريجي الدورات المفتوحة “طوفان الأقصى”