تابعت لجنة رصد مخالفات ضوابط الدعاية الانتخابية بالهيئة الوطنية للانتخابات ما صدر عن الحملة الرسمية لأحد المرشحين في الانتخابات الرئاسية 2024، حول قيام بعض الناخبين بحمل صور لأحد المرشحين المنافسين، خلال توجههم للإدلاء بأصواتهم بلجان الاقتراع في السفارات والقنصليات.

وقالت، في بيان: حيث إن الهيئة الوطنية للانتخابات تحرص على متابعة كافة ما يتعلق بمجريات العملية الانتخابية والتدخل إذا لزم الأمر، سواء لتذليل أسباب الشكاوى ومن ثم التيسير على الناخبين، أو حتى لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للجم أي تصرفات قد تخل بالضوابط وقواعد المساواة وتكافؤ الفرص بين المرشحين، فإنها توضح الآتي:

عدم تلقي أي شكاوى أو مذكرة رسمية 

أولا: لم تتلق لجنة رصد مخالفات ضوابط الدعاية الانتخابية بالهيئة، أي شكوى أو مذكرة رسمية من جانب أي من المرشحين أو الوكلاء عنهم، تفيد بوجود خروقات تخص الدعاية الانتخابية.

ثانيا: فور رصد اللجنة لما نشرته الحملة الرسمية لأحد المرشحين عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي، صدر التوجيه بالتحقيق للوقوف في ما هو منشور، وكذا استيضاح الأمر بشكل مباشر من رؤساء البعثات الدبلوماسية من سفراء وقناصل.

ثالثا: تبين من التحقيق - بشكل قاطع لا لبس فيه - عدم إجراء أي نوع من الدعاية الانتخابية داخل مقار لجان الاقتراع بالسفارات والقنصليات، وعدم حدوث أي عملية توجيه بالتصويت لصالح مرشح دون الآخرين، واقتصار الأمر على بعض المظاهر الاحتفالية للمواطنين المصريين، والتي لم تنطو على إخلال بسير العملية الانتخابية أو تعرقلها.

التزام حملات المرشحين جميعا 

رابعا: سبق وأن جرى التنبيه على الحملات الرسمية للمرشحين الأربعة في الانتخابات الرئاسية، بالالتزام بضوابط الدعاية الانتخابية ومواعيد "الصمت الدعائي" داخل البلاد وخارجها، وقد تبين التزام حملات المرشحين جميعا بهذه الضوابط حتى الآن.

خامسا: التزمت السفارات والقنصليات التي يُجرى بها الاقتراع، التزاما مطلقا بمنع كافة أوجه الدعاية الانتخابية داخل مقارها وفي نطاق مبانيها، غير أن قيام مواطنين من خارج الحملات الرسمية للمرشحين، وخارج حرم السفارات والقنصليات، أي على أراض أجنبية غير مصرية، بعمل دعاية لمرشح ما في الانتخابات، أمر لا يُمكن للهيئة أن تخذ إجراء قانونيا حياله، كونه يخرج عن سلطتها.

سادسا: تهيب الهيئة الوطنية للانتخابات بالمرشحين جميعا وحملاتهم الرسمية، الالتزام بضوابط الدعاية الانتخابية التي وضعتها وعدم الإخلال بها، حرصا على سلامة العملية الانتخابية وعدم تعرضهم لإجراءات قانونية قد يتم اتخاذها إذا ثبت وقوع مخالفات من جانبهم.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: السفارات والقنصلیات الدعایة الانتخابیة

إقرأ أيضاً:

بيلاروس.. بدء التصويت في يوم انتخاب موحد

مينسك-سانا

بدأت في بيلاروس اليوم عمليات الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس النواب والمجالس المحلية في أول يوم تصويت موحد بتاريخ الجمهورية.

وأفادت وكالة تاس بأن نحو 5.5 آلاف مراكز اقتراع في بيلاروس فتحت أبوابها لاستقبال الناخبين في هذه الانتخابات التي يتنافس فيها 263 مرشحاً على 110 مقاعد في مجلس النواب بالجمعية الوطنية، كما يتنافس 18802 مرشح على 12514 مقعداً في المجالس المحلية.

يشار إلى أنه تم اعتماد يوم الاقتراع الموحد، وفقاً لدستور الجمهورية المجدد المعتمد في شباط 2022، بعدما كانت بيلاروس تشهد في السابق تنظيم عدة حملات انتخابية خلال فترة الأربع سنوات الانتخابية، أما الآن فسيتم انتخاب نواب البرلمان والمجالس المحلية في وقت واحد لمدة خمس سنوات.

ويراقب الانتخابات أكثر من 45.5 ألف مراقب وطني، وما يقرب من 300 مراقب دولي، يمثلون جميع بلدان رابطة الدول المستقلة باستثناء مولدوفا وأوكرانيا، ومنظمة شنغهاي للتعاون، والجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، ولجان الانتخابات المركزية لعدد من البلدان، بما في ذلك روسيا.

مقالات مشابهة

  • بيلاروس.. بدء التصويت في يوم انتخاب موحد
  • المعارضة السنغالية ترفض المشاركة في محادثات حول انتخابات الرئاسة
  • الكويت .. بيان مهم من وزارة الداخلية بشأن انتخابات أعضاء مجلس الأمة
  • النبراوي يتابع سير انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهندسين باستاد القاهرة
  • توافد علي انتخابات نقابة المهندسين في الدقهلية
  • انطلاق انتخابات التجديد النصفي بنقابة المهندسين الفرعية بـ أسيوط
  • اقبال محدود مع فتح صناديق الاقتراع في انتخابات المهندسين بالإسماعيلية
  • انطلاق انتخابات التجديد النصفي بنقابة مهندسي أسيوط
  • نقابة المهندسين بأسيوط تفتح أبوابها لاستقبال 14 ألف ناخب في انتخابات التجديد النصفي
  • قبل انطلاق انتخابات المهندسين .. تفاصيل سقوط العتال من قوائم المرشحين