قالت نائبة الرئيس الأميركي، كاملا هاريس،أمس السبت، إن الولايات المتحدة لن تسمح “تحت أي ظرف” بالترحيل القسري للفلسطينيين من غزة أو الضفة الغربية.
وخلال كلمة ألقتها في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) في دبي، شددت على أن “الولايات المتحدة واضحة في دعمها لإسرائيل وأيضا في حرصها على حماية السكان المدنيين”.

وحرصت هاريس على التذكير بضرورة “تعزيز القوات الأمنية للسلطة الفلسطينية لضمان الأمن في غزة” وقالت في الصدد “لا يمكن السماح لحماس بالسيطرة على الشعب الفلسطيني”.

وأشارت إلى أن واشنطن بدأت تنخرط مع شركائها في البحث عن مستقبل غزة ما بعد الحرب، مؤكدة أن “حل الدولتين يبقى الأفضل لضمان أمان مستدام في إسرائيل والأراضي الفلسطينية”.

بالخصوص، أوضحت هاريس أن الولايات المتحدة مهتمة بوضع غزة بعد الحرب وترى بأن “على المجتمع الدولي أن يكرس موارد مادية لضمان إعادة التعافي في القطاع”.

وخلال حديثها عن الحرب المستمرة بين إسرائيل وحماس، شددت على ضرورة أن “تفعل إسرائيل ما بوسعها لحماية المدنيين”.

اقرأ أيضاًالعالمرئيس الوزراء الإسباني: من مصلحة الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالدولة الفلسطينية

في سياق متصل، أشار بيانٌ للبيت الأبيض، نشر في وقت سابق، أمس السبت، أن هاريس بحثت مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أفكارا بشأن التخطيط لمرحلة ما بعد الصراع في غزة، تشمل جهود إعادة الإعمار والأمن والحكم.

وقالت هاريس، وفق البيان، إنه لا يمكن للجهود المتعلقة بإعادة الإعمار والأمن والحكم في غزة أن تنجح إلا في “سياق أفق سياسي واضح للشعب الفلسطيني نحو إقامة دولة خاصة به”.

إلى ذلك، شكرت، هاريس، السيسي على جهوده في المساعدة في إجلاء المواطنين الأميركيين من غزة.

المصدر: صحيفة الجزيرة

كلمات دلالية: كورونا بريطانيا أمريكا حوادث السعودية

إقرأ أيضاً:

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على روسيا هي الأكبر منذ 2022

تواصل واشنطن فرض العقوبات على موسكو والتي بدأتها بشكل حثيث منذ بدء الحرب الأوكرانية في فبراير 2022.

وأعلنت الولايات المتحدة  اليوم الجمعة، فرض عقوبات جديدة على روسيا تستهدف أكثر من 500 كيان.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخزانة الأميركية: ستكون هذه أكبر حزمة منذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا، مؤكدة أن العقوبات ستتخذها كل من وزارتي الخزانة والخارجية.

وكانت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، صرحت في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ستفرض “مئات ومئات ومئات” العقوبات على روسيا في حزمة جديدة بمناسبة الذكرى الثانية لحرب أوكرانيا.

وأضافت نولاند، أن بعض العقوبات ستستهدف المسؤولين عن وفاة زعيم المعارضة الروسي، نافالني، لكن معظمها سيطال الرئيس فلاديمير بوتين، مضيفة: مع مرور الوقت، سنكون قادرين على فرض المزيد من العقوبات.

وكان الاتحاد الأوروبي، وفق قبل أيام، على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات ضد روسيا والتي طالت حوالي 200 شركة وفرد، دون أن تتضمن تدابير ضد صناعات جديدة، واصفا الحزمة بأنها |واحدة من أوسع العقوبات التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي”.

مقالات مشابهة

  • لوموند: الولايات المتحدة تعيش عزلة دبلوماسية بسبب غزة
  • أبو ردينة: إسرائيل تخوض الحرب بدل الولايات المتحدة
  • الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تخوض الحرب بدل الولايات المتحدة
  • ???? مباشر: الولايات المتحدة ترفض أي احتلال جديد لقطاع غزة بعد الحرب
  • واشنطن محاصرة بين دعم إسرائيل والرغبة في وقف الحرب في غزة | تقرير
  • واشنطن تفرض عقوبات جديدة على روسيا هي الأكبر منذ 2022
  • سامح شكري: مصر ترفض مخطط التهجير للفلسطينيين بشكل كامل
  • مندوب الجزائر لدى مجلس الأمن: التلويح بمهاجمة رفح مرفوض ولا نقبل التهجير القسري للفلسطينيين
  • مصطفى بكري: النائب محمد أبو العينين جدد رفضه التهجير القسري للفلسطينيين
  • ممثل إيران أمام العدل الدولية: الاحتلال يمارس التهجير القسري للفلسطينيين منذ 1948