وفقا للدكتور أليكسي كازوس كبير الخبراء بوزارة الصحة في مجال علاج الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، لا يمكن استخدام زراعة نخاع العظم في علاج جميع المصابين.

إقرأ المزيد الأمم المتحدة: "نهاية الإيدز بحلول عام 2030" بشروط!


ويقول الأخصائي في حديث لوكالة تاس الروسية للأنباء: "لدينا عددا من حالات الشفاء [من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية]، بشكل مشروط، بالطبع.

وذلك باستخدام طريقة زرع الخلايا، نفس الخلايا التي بها خلل - غياب مستقبل CCR5. يوجد عدد قليل مثل هؤلاء المرضى - في حالة مرض الدم، نخاع العظام، يتم زرع هذه الخلايا وبالتالي علاج ليس فقط المرض الأساسي، ولكن أيضا عدوى فيروس نقص المناعة البشرية. ولكن عدد هؤلاء المرضى قليل. التكنولوجيا موجودة، ولكنها مكلفة للغاية، حيث تتطلب البحث عن متبرع، لذلك عمليا لا يمكن استخدامها كعلاج جماعي".

ووفقا له، بناء على هذه الخبرة يمكن البحث عن طرق جديدة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية، وفي الواقع هذا ما تقوم به الفرق العلمية في مختلف بلدان العالم.

ويشير الأخصائي إلى أنه لم يبتكر لقاح مضاد بفيروس نقص المناعة البشرية إلى الان، لأن منظومة المناعة "تتأخر" ولا تعمل ضد هذا الفيروس.

المصدر: تاس

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: الايدز الصحة العامة امراض معلومات عامة بفیروس نقص المناعة البشریة

إقرأ أيضاً:

دراسة: يمكن علاج الزهايمر قبل 20 عامًا من ظهوره

أكدت دراسة علمية جديدة أن تعريض الدماغ للتيارات الكهربائية يمكن أن يمنع أعراض الخرف لمدة تصل إلى 20 عامًا قبل ظهورها.

واكتشفت الدراسة التي أُجريت على الفئران، انه يمكن وقف تدهور خلايا الدماغ ومنع فقدان الذاكرة والتدهور المعرفي عن طريق استهداف مناطق أدمغة القوارض، التي تضررت أثناء مرض الزهايمر، وفقا لـ «العربية».

وقام الباحثون بتوصيل الأقطاب الكهربائية ذات الموجات منخفضة المستوى، التي تم ربطها جراحيًا بأدمغة فئران المختبر، لمنع البروتينات الضارة من التشكل في الدماغ ومركز الذاكرة في الدماغ من الانكماش لمرة واحدة في الشهر.

وكشفت نتائج الدراسة أن التيارات الكهربائية تمنع التدهور الذي يمكن أن يكون علامة على مرض الزهايمر، والذي يمكن أن يكون موجود في وقت مبكر من 10 إلى 20 عامًا قبل تشخيص المرض لدى البشر.

ورصدت الدراسة التغيرات في الدماغ، التي تحدث أثناء النوم، والتي يُعتقد إنها تحدث غالبًا عندما تظهر العلامات المبكرة للحالة، تحديدًا في الحُصين، وهو مركز الذاكرة في الدماغ.

مقالات مشابهة

  • دراسة: يمكن علاج الزهايمر قبل 20 عامًا من ظهوره
  • ليس خيالا.. اختراع جديد للسفر عبر الزمن بهذه الطريقة
  • طبيب البوابة: احذروا جرعة الباراسيتامول الزائدة
  • تفادي المواد الحافظة: استمتع بوجبات خالية من المواد الحافظة وتأثيرها الإيجابي على الصحة
  • فوائد الينسون والليمون للجسم والصحة العامة
  • زيت حبة البركة وتعزيز المناعة: فوائد لصحة قوية
  • احذر تأثير القلق والتوتر على الجهاز المناعي.. مفاجأة فيما يحدث لجسمك
  • بعد طرحه في مسلسل بدون سابق إنذار.. ما مضاعفات عملية زراعة نخاع العظام؟
  • هجمات سيبرانية بأنحاء أمريكا .. جميع الصيدليات أبلغت عن مشكلة
  • تعرف على سبب وفاة الدكتور هاني الناظر.. يمثل 1.3% من جميع الأورام الليمفاوية