قالت السفيرة هويدا عصام، قنصل مصر العام في نيويورك، إن الولايات المتحدة تشهد يوم السبت إجازة، ومن ثم شهد اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية 2024 إقبالاً أكبر من اليوم الأول، وهناك أسر تتوافد للإدلاء بأصواتها، ومن المنتظر ارتفاع أعداد المصوتين غدا في اليوم الثالث والأخير.

يحق لكل مصري التصويت في الانتخابات

وأضافت «عصام»، خلال مكالمة هاتفية على شاشة «إكسترا نيوز»، أن كل مصري على الأرض الأمريكية يحق له التصويت سواء زائر أو مقيم، طالما حاصل على الرقم القومي ساريا أو منتهي الصلاحية.

وأشارت إلى أنه قُدِّمَت التسهيلات كلها للناخبين بداية لدخولهم للجنة ووصولا إلى مبنى القنصلية، إلى انتهاء عملية التصويت، ولا يوجد أي معوقات أو أي طلبات إضافية.

وأكدت أنه من الملاحظ العدد الكبير للسيدات في العملية الانتخابية، بجانب كبار السن، وبالرغم من برودة الطقس في أمريكا إلا أنها لم تشكل عائقا في إدلاء الناخبين بأصواتهم.

لا يوجد إحصاء للمصريين في أمريكا

ولفتت أنه لا يوجد إحصاء بأعداد المصريين في أمريكا، فآخر إحصاء أصدرته الولايات المتحدة عن عدد المصريين على أراضيها كان في 2012 بواقع 250 ألفاً في نيويورك، ومن ثم هذا العدد تضاعف 3 مرات حاليا.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: الانتخابات الرئاسية الانتخابات التصويت في الانتخابات الرئاسية الوطنية للانتخابات

إقرأ أيضاً:

السفير ماجد عبدالفتاح: كل الجهود من شأنها الضغط على أمريكا لتعدل من رأيها في قضية فلسطين

قال السفير ماجد عبدالفتاح، ممثل الجامعة العربية بالأمم المتحدة، إن المملكة المتحدة قد امتنعت عن التصويت في جلسة مجلس الأمن، وقد تم جمع 13 صوت من التصويت، بالإضافة إلى نصف صوت ألا وهو امتناع المملكة المتحدة، مشيرًا إلى أن هذا المعدل يقرب من الإجماع الدولي، متابعًا: "ما دام الولايات المتحدة مستمرة فيما تفعل سنستمر في الضغط عليها بكافة الوسائل القانونية بالأمم المتحدة".

مصطفى الفقي: السيسي استطاع إقناع المواطن بضرورة تحمل الطريق الصعب من أجل الإصلاح الاقتصادي اتحاد الكرة عن وعكة حسام حسن الصحية: أزمة وعدت

وأضاف عبدالفتاح خلال مداخلة على فضائية القاهرة الإخبارية، اليوم الثلاثاء، أن هناك تحركات أخرى تتم خارج الأمم المتحدة، منها الجهود لإعادة إحياء عملية السلام بعد توقف إطلاق النار، متابعًا: "كل الجهود من شأنها الضغط على  الولايات المتحدة وتعدل من رأيها في القضية".

واستكمل: "بدأنا نشهد اختلاف كبير في المواقف بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وإن كان لم يصل إلى مرحلة تصويت الولايات المتحدة مع القرار العربي، ولكن مع السعي إلى فصل بين القرارات الأمريكية والإسرائيلية سنصل إلى المبتغى العربي وهو وقف فوري لإطلاق النار وإنقاذ ضحايا الشعب الفلسطيني.

مقالات مشابهة

  • مدير مؤتمر العمل السياسي بأمريكا: قلق دائم بشأن قضايا أفراد عائلة بايدن
  • تفاصيل رسوب 75 في المئة من طلاب كلية الطب بمصر
  • مؤلفة مسلسل «كامل العدد»: نطرح قضايا اجتماعية مختلفة في الجزء الثاني
  • صنعاء : الملاحة البحرية آمنة ولا يوجد أي تهديد من قبل اليمن
  • صنعاء تجدد التأكيد على أن الملاحة البحرية آمنة ولا يوجد أي تهديد من قبل اليمن
  • السفير ماجد عبدالفتاح: كل الجهود من شأنها الضغط على أمريكا لتعدل من رأيها في قضية فلسطين
  • شريف سلامة ينشر صورا جديدة من كواليس مسلسل "كامل العدد"
  • المبادرة الوطنية الفلسطينية: بايدن سيدفع ثمن حرب غزة ويخسر انتخابات الرئاسة
  • فلسطين تحمل أمريكا مسئولية استمرار قتل إسرائيل لأطفال ونساء وشيوخ غزة
  • للمرة الثالثة.. أمريكا تستخدم الفيتو ضد المشروع الجزائري بشأن الهدنة في غزة