نشرت عدد من وسائل الإعلام، من بينها وكالة أنباء سبوتنيك الروسية، مقطع فيديو متداول يكشف عطلاً أصاب القبة الحديدية في إسرائيل خلال إطلاقها صواريخ للتصدي لرشقة صاروخية أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية.

وبحسب الوكالة فإنه نتيجة لهذا العطل في منظومة القبة الحديدية، سقط صاروخها باتجاه مستوطنين وسط إسرائيل، فيما حال ذلك دون التصدي لصواريخ أطلقتها الفصائل الفلسطينية، والتي نجحت في السقوط داخل تل أبيب أهم مدن إسرائيل.

مقطع متداول لصاروخ اعتراض من "القبة الحديدية" يسقط في تل أبيب بعد فشل التصدي للقذائف التي أطلقت من قطاع غزة pic.twitter.com/o1H7TO6O6b

— Sputnik Arabic (@sputnik_ar) December 2, 2023

اقرأ أيضاً:

صافرات وتكبيرات.. أهالي غزة يحتفلون بسقوط الصواريخ على تل أبيب (فيديو)

الفصائل تقصف تل أبيب برشقة صاروخية

وكانت الفصائل الفلسطينية أعلنت قصف مدينة تل أبيب برشقة صاروخية، بحسب مقاطع فيديو متداولة خلقت حالة من الذعر والرعب بين سكان تلك المنطقة، فيما أقرت القناة العبرية 13 بالفعل بتعطل منظومة القبة الحديدية وفشلها في التصدي لصواريخ الفصائل الفلسطينة.

ووثقت مقاطع فيديو مصورة احتفال أهالي في قطاع غزة بإطلاق الصواريخ باتجاه تل أبيب، والتي تأتي في إطار الرد على المجازر الإسرائيلية المتواصلة في قطاع غزة، خصوصاً بعد فشل تمديد الهدنة الإنسانية واستئناف تل أبيب عدوانها العنيف الذي تسبب في سقوط مئات الشهداء أمس.

المصدر: الوطن

كلمات دلالية: القبة الحديدية غزة تل أبيب قصف تل أبيب القبة الحدیدیة تل أبیب

إقرأ أيضاً:

الرئيس الكوبي متضامناً مع “لولا”: تقف على الجانب الصحيح من التاريخ

الجديد برس:

أعرب الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، عن تضامنه مع الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا، بعدما تم تصنيفه كشخص غير مرغوب فيه من قبل “إسرائيل لإدانته الصادقة لإبادة السكان الفلسطينيين في غزة”.

وقال دياز كانيل: “كل التحية و الاعجاب بشجاعتك، سوف تكون دائماً في الجانب الصحيح من التاريخ”.

وكانت البرازيل قد ردت على عد وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس، لولا دا سيلفا، “شخصيةً غير مرغوب فيها”، عبر سحب سفيرها من “تل أبيب”.

وأوضح الإعلام الإسرائيلي أن “البرازيل استدعت أيضاً السفير الإسرائيلي لديها من أجل توبيخه، بعد سحبها سفيرها من تل أبيب”.

واستدعى كاتس السفير البرازيلي لدى “تل أبيب”، في أعقاب اتهام لولا دا سيلفا “إسرائيلَ” بارتكاب إبادة في غزة، ووصف هذا الاتهام بـ”المخزي ضد إسرائيل”.

وجاء في تصريحات الرئيس البرازيلي، أن “إسرائيل” تقوم بارتكاب “إبادة” بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، مُشبهاً ما تقوم به بمحرقة اليهود في إبّان الحرب العالمية الثانية.

وقال لولا دا سيلفا لصحافيين، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث حضر قمّة الاتحاد الأفريقي، إن “ما يحدث في قطاع غزة ليس حرباً، إنه إبادة”، مضيفاً أنه “حرب بين جيش على درجةٍ عالية من الاستعداد، ضد نساء وأطفال”.

وتابع أن “ما يحدث في قطاع غزة ضد الشعب الفلسطيني لم يحدث في أي مرحلةٍ أخرى في التاريخ. في الواقع، سبق أن حدث بالفعل حين قرر هتلر أن يقتل اليهود”.

مقالات مشابهة

  • «واشنطن بوست»: العالم يواجه تل أبيب بسبب سيطرتها على الأراضى الفلسطينية
  • حركة الفصائل الفلسطينية: عملية القدس رد طبيعي على “جرائم” إسرائيل بغزة والضفة
  • مصر وأندونيسيا تؤكدان أهمية التصدي لمخطط اجتياح رفح الفلسطينية
  • واشنطن: هناك مجال للتوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحماس
  • لحظة بلحظة.. تطورات الحرب في غزة /22.02.2024/ وأبرز تداعياتها إقليميا وعالميا
  • الرئيس الكوبي متضامناً مع “لولا”: تقف على الجانب الصحيح من التاريخ
  • نووي إسرائيل.. غموض مدفون بديمونة معرض للانفجار في لحظة (فيديو)
  • استطلاع رأي إسرائيلي: تل أبيب لن تنتصر على الفصائل الفلسطينية
  • إسرائيل تزعم البحث عن بديل للسنوار.. الفصائل فقد الاتصال معه
  • قيادي بـ«مستقبل وطن» عن تقدم مصر بمذكرة لـ«العدل الدولية»: تكشف جرائم إسرائيل