الثورة نت:
2024-02-24@15:52:43 GMT

اليمن.. بين موقف صنعاء وموقف المرتزقة ..!!

تاريخ النشر: 10th, December 2023 GMT

 

لا يختلف أي عربي أو مسلم- لديه قدر من القيم الدينية والأخلاقية والمشاعر الإنسانية- على القضية العربية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمتين العربية والإسلامية، وفي الوعي الجمعي اليمني لفلسطين مكانة وجدانية مقدسة ذات أبعاد دينية وقومية وحضارية وإنسانية، مشاعر تستوطن وجدان الشعب اليمني الذي يؤمن، ليس بعدالة القضية الفلسطينية بل بقدسيتها وأن وحدة الهوية والانتماء تشدهما عفويا باتجاه فلسطين، وفلسطين قضية حاضرة في وجدان وذاكرة الشعب اليمني، ولم يحدث منذ وقت طويل أن تماهت المواقف الشعبية مع الموقف الرسمي في اليمن إلا تحت قيادة سيد اليمن وقائدها السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي، الذي جسد- في موقفه- الموقف الشعبي بعيدا عن الحسابات السياسية أو سياسة فوق وتحت الطاولة، بل انحاز السيد القائد وانهمك ميدانيا في المشهد الفلسطيني المقاوم، معبرا بموقفه هذا عن إرادة شعب يتفاعل مع هذه القضية تاريخيا وقدم آلاف الشهداء من أبنائه في طريق فلسطين الثورة والمقاومة والقضية منذ عام 1936م، حين اندلعت ثورة القسام عز الدين ضد الوجود الاستعماري البريطاني والعصابات الصهيونية، هذا الموقف اليمني لا أعتقد أن هناك من يخالفه أو يعترض عليه ومن يفعل ذلك فهو إما أنه مسلوب الإرادة لا يملك قراره ولا حريته، أو إنه قد بلغ مرحلة من العمالة والارتزاق وأصبح جزءا من أدوات الصهيونية _الإمبريالية الأمريكية.

.!!
بمعنى أنه عندما تزعم بريطانيا أنهم طلبوا منها ومن أمريكا التدخل لحماية باب المندب والملاحة الدولية مما أسموه ( إرهاب مليشيا الحوثي)، إن صدقت بريطانيا في هذا فإن من طلبها ليس يمنياً ولا علاقة له بالشعب اليمني وقيمه وأخلاقياته، وإن كان المقصود بهم من يطلقون على أنفسهم ( الشرعية)، فإننا نقول لبريطانيا ولكل من يستخدم هذه الشرذمة من المرتزقة لاستهداف اليمن، إن هؤلاء لا علاقة لهم باليمن وأن عليكِ- أي على بريطانيا- أن لا تورط نفسها مع هؤلاء ويكفي أن ترى كيف ورطوا حلفاءهم فيما يسمى ( قوات التحالف) الذين أصبحوا يعانون من هذه العصابة المرتزقة ويتمنون الخلاص منهم، لأنهم أصبحوا مجرد عالة لا فائدة ترجى منهم إلا أنهم يستنزفون خزائنهم ويفسدون فيها وعلى بعضهم؟!
كان هناك بعض اليمنيين يراهنون على ترويكا مرتزقة الشرعية بأن يتعقلوا يوما ما وأن يعودوا لرشدهم لكن فلسطين عرتهم وأظهرتهم على حقيقتهم أمام الشعب اليمني الذي يمكن أن نختلف معه ويختلف مع بعضه عن كل شيء كل شيء حتى طريقة إعداد وجبة طعام يمكن الاختلاف عليها، لكن لا يمكن أن يختلف هذا الشعب على قضية فلسطين وعدالتها، فجاءت المواقف المخزية من قبل هذه العصابة لتكشف ارتباطهم بالعدو وبالأمريكي ومشروعهم التآمري والاستعماري ضد فلسطين والمنطقة، ولهذا تقف صنعاء عصية على الانحناء والانكسار شامخة كشموخ نقم وعيبان وشمسان وردفان، نعم أثبت مرتزقة الشرعية أنهم مجرد أدوات للعدوان الصهيوأمريكي وهم أعداء أنفسهم بدرجة أساسية لأنهم يهينون أنفسهم حين يتبنون مواقف ابتذالية رخيصة، لكن هؤلاء هم..؟ أليس هم من ذهب يستجدي التحالف الدولي لقتل شعبهم؟! أليس هم من اتخذت منهم دول العدوان ( بيادات) للدخول إلى اليمن وتدميره وقتل أبنائه منذ تسع سنوات.. فماذا كانت النتيجة؟!
لذا نقول لبريطانيا ولكل من يفكر أن يشاركها مهمة الحماية الملاحية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، أن اليمن وقواتها البحرية لا تستهدف الملاحة الدولية بل تستهدف السفن الصهيونية ومن يتعاون معها، وليس لها أي أهداف بسفن الآخرين بل تعمل على حماية الملاحة المفتوحة لكل سفن العالم باستثناء السفن الصهيونية، وهذا يجعل أي محاولة للتواجد العسكري بذريعة حماية الملاحة كفيلا بإغلاق البحر والمضيق أمام كل السفن وتعطيل الملاحة لأن البحر والمضيق سيكونان حينها مناطق عمليات عسكرية غير مأمونة للسفن التجارية والملاحة الدولية..؟!
لهذا نعود ونؤكد أن ترويكا المرتزقة الملقبين بـ( الشرعية)، لا يمثلون الشعب اليمني وليس لهم علاقة بقرار الشعب، والشعب لا يرى فيهم إلا مجموعة مرتزقة يرتزقون باسمه لدى أسيادهم واليمن بريئة منهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب بأرضها وإنسانها.

المصدر: الثورة نت

إقرأ أيضاً:

مسيرة جماهيرية حاشدة في البيضاء تحت شعار “مسارنا مع غزة..قدماً حتى النصر”

البيضاء-محمد المشخر

شهدت محافظة البيضاء اليوم،مسيرة جماهيرية حاشدة بعنوان””مسارنا مع غزة..قدماً حتى النصر”تأكيدا على موقف الشعب اليمني المناصر و المساند للشعب والمقاومة الفلسطينية في مواجهة العدوان الصهيوني الأمريكي.

وأعلن المشاركون في المسيرة التيار التي تقدمها وكيل المحافظة ناصر علي الريامي ومدراء عموم المكاتب التنفيذية بالمحافظة،استمرار النفير العام ورفع الجاهزية استعدادا لخوض المعركة المقدسة ضد العدو الصهيوني الأمريكي نصرة للأشقاء في فلسطين باعتبار ذلك جهادا في سبيل الله.
ورفعت الحشود في المسيرة،العلم الفلسطيني وشعارات الحرية واللافتات المؤكدة،بأن أمريكا الشيطان الأكبر وأم الإرهاب،وتفويض الشعب اليمني لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي لاستمرار ردع العدوان الأمريكي والبريطاني والكيان الصهيوني الغاصب انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني.
ورددت هتافات الحرية وشعارات منها “يا غزة يا فلسطين..معكم كل اليمنيين”،و”يا غزة واحنا معكم.. أنتم لستم وحدكم”، و”الجهاد الجهاد..كل الشعب على استعداد”، “من قتل الأطفال ودمر.. أمريكا الشيطان الأكبر”، “من للبحر الأحمر عسكر.. أمريكا الشيطان الأكبر”، “من في الأرض بغى وتجبر..أمريكا الشيطان الأكبر”.

وجدد المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع وأحياء مدينة البيضاء،التأكيد على أن التصعيد الأمريكي والبريطاني لن يثني الشعب اليمني عن القيام بواجبه تجاه الأشقاء في فلسطين حتى إيقاف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة.
وأعلن أبناء محافظة البيضاء المشاركين،الاستمرار في التحشيد والالتحاق بالدورات العسكرية لرفع الجاهزية لمعركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” دعما ونصرة للأشقاء في فلسطين،مهما صعدت أمريكا من عدوانها أو إطلاق تصنيفاتها فإنها لن تثني الشعب اليمني عن موقفه الثابت و المبدئي.

وأكد بيان المسيرة الذي تلاه الأخ/ مصطفى سالم السيد،استمرار الشعب اليمني فى فعالياته الشعبية والجماهيرية وثباته مع موقفة مع الشعب الفلسطيني ودعمه المساند للعمليات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية في البر والبحر وقصف المدن الفلسطينية المحتلة،واستهداف السفن الإسرائيلية والأمريكية التى بلغت 48 سفينة في البحر،رغم حجب العدو المعلومات عنها،حتى توقف العدوان ويرفع الحصار عن أبناء الشعب الفلسطين المحتلة.

وبارك البيان،القرار التاريخي،الذى صادق عليه الرئيس مهدي المشاط-اعتبارا أمريكا وبريطانيا،دولتين معاديتين للجمهورية اليمنية وكذلك العمليات العسكرية للقوات المسلحة اليمنية في البحري الأحمر والعربي في استهداف السفن الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية،التى بلغت 48 سفينة رغم حجب العدو المعلومات عنها،حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن إخواننا في فلسطين.
.
وأكد البيان،الجهوزية العالية والتعبئة الجهادية الشاملة لمواجهة التصعيد الأمريكي الإسرائيلي البريطاني على كل المستويات السياسية والعسكرية وتطوير العمليات النوعية في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس،ضد ثلاثي الشر الصهيوني المجرم.
ودعا البيان. إلي الاستمرار في التحشيد و النفير إلى معسكرات التدريب التدريب والتأهيل وتخرج الدفعات المتتالية من المقاتلين وإعداد العدة و الجهوزيه العالية واستمرار عمليات التعبئة العامة والاستنفار للمشاركة في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس،التي أعلنها الشعب اليمني المجاهد في مواجهة طغيان اللوبي الصهيوني اليهودي ودعماً استنادا للقضية الفلسطينية.

ودعا البيان.الدعوة الصادقة لشعوب أمتنا العربية والإسلامية وكل احرار العالم إلي العمل القوي والفعال و المتنوع في استمرار حملة المقاطعة الاقتصادية للبـضائع و المنتجات الإسرائيلية والأمريكية والأوروبية والشركات الداعمة لهم ورفع مستوى الوعي.

حضر المسيرة الجماهيرية مدير عام مكتب محافظ المحافظة فيصل حسان وأمين عام المجلس المحلي بمدينة البيضاء صادق إبراهيم القاضي ونائب مدير عام شرطة المحافظة العقيد عبدالحكيم الحنسلي ومشرف عام مدينة البيضاء بدر الدين العبال ومدراء عموم المكاتب التنفيذية بالمحافظة والقيادات المحلية والتنفيذية والاشرافية والأمنية والعسكرية والمشائخ والعقال والوجهاء والاعيان والشخصيات الإجتماعية والعلماء في مديريات محافظة البيضاء.

مقالات مشابهة

  • قيادي في فتح: الشعب الفلسطيني لن يترك أرضه للإسرائيليين (فيديو)
  • حشود مليونية في المدن اليمنية تحت شعار مسارنا مع غزة .. قدما حتى النصر
  • حشود مليونية في العاصمة صنعاء في مسيرة “مسارنا مع غزة.. قدماً حتى النصر”
  • العاصمة صنعاء تشهد مسيرة مليونية تحت شعار “مسارنا مع غزة.. قدماً حتى النصر”
  • مسيرة جماهيرية حاشدة في البيضاء تحت شعار “مسارنا مع غزة..قدماً حتى النصر”
  • سامح شكري: موقف مصر مبني على ضرورة إنهاء الاحتلال وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه
  • النظام العالمي يضع مصالح الصهيونية فوق كل اعتبار
  • اسناد كفاح فلسطين نابع من عقيدة الإسلام ويعبر عن إرادة الجماهير اليمنية
  • التربية .. تعديل على كتاب التربية الوطنية للصف العاشر ولم يتم سحب الطبعة / صور
  • مسؤول اسرائيلي يدق ناقوس الخطر ويؤكد: اليمن يمنع وصول الذخيرة إلى “إسرائيل”