الرياض

أكد مستشار إدارة الأعمال الرقمية والتقنية الدكتور أنس النجداوي ، على أن قطاع العملات الرقمية لم ينضج حتى الآن وبالتالي فإن الاستثمار به مجازفة كبيرة .

وقال النجداوي : إن قطاع العملات الرقمية يتطور بشكل كبير مما أدى إلى ارتفاع مستوى الثقة والإقبال من الأشخاص المستثمرين ، ولكن ليس بالضرورة أن يصبح الاستثمار حقيقياً ، مضيفاً أن هناك توجه نحو وضع مجموعة من القوانين والأليات للعمل في هذا المجال المستقبلي .

وأشار إلى أن الاستثمار في هذا النوع من العملات يشبه أوراق الحظ ، والدليل على ذلك أن المستثمر لا يستطيع أخذ قرض من البنك بضمان هذه العملات ، بالإضافة إلى عدم وجود أي أصول كتعويض لها .

وأكد النجداوي على يتم مؤخراً استخدام العملات الرقمية نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة وزيادة التضخم واستمرار الحروب والمشكلات العالمية ، فتستخدم كبديل لنقل الأموال والتمويل وبالتالي هناك زيادة ملحوظة من الاستثمار بها .

كما لفت إلى إمكانية هبوط العملات الرقمية من أجل جمع الأرباح من قبل المسيطرين عليها ، فهناك حوالي 15% من الحسابات التي تمتلك معظم الأسواق الرقمية .

المصدر: صحيفة صدى

كلمات دلالية: الاستثمار العملات الرقمية العملات الرقمیة

إقرأ أيضاً:

وزير الرى يتابع الإستعدادات لمواجهة فترة أقصى الإحتياجات

عقد الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والرى إجتماعا اليوم الاحد،  لمتابعة إستعدادات أجهزة الوزارة المختلفة ( مصلحة الرى - هيئة الصرف - مصلحة الميكانيكا والكهرباء ) لمواجهة فترة أقصى الإحتياجات بالموسم الصيفى القادم، ومتابعة موقف الإجراءات المتخذة من أجهزة الوزارة للتعامل مع النقاط الساخنة بمحافظات ( أسوان - الفيوم - المنوفية - الدقهلية - الغربية - الاسماعيلية ).

وأشار الدكتور سويلم لما تحقق خلال الشهور الماضية من تحسن كبير فى مجال إدارة المنظومة المائية والتعرف على المعوقات والعمل على حسمها، بما يضمن إدارة المنظومة المائية بشكل فعال خلال الموسم الصيفى المقبل، والبناء على الدروس المستفادة من الموسم الصيفى السابق.

وأشار لحرصه على لقاء السادة رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والرى بالمحافظات بشكل دورى - سواء فى اجتماعات موسعة أو على حدى - أو من خلال ورش العمل التى عقدت بعدد من المحافظات خلال الفترة الماضية، وذلك لمتابعة موقف الترع والمصارف والبوابات ومحطات الرفع وأعمال حماية نهر النيل وإزالة التعديات بزمام كل إدارة.

وشدد الدكتور سويلم على قيام كل رئيس إدارة مركزية للموارد المائية والرى بكل محافظة بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمتابعة حالة الترع والمصارف ومحطات الرفع بزمام المحافظة، ومسئولية رئيس الإدارة المركزية عن التنسيق المشترك بين كافة الإدارات التابعة للوزارة داخل نطاق المحافظة لضمان إدارة كافة عناصر المنظومة المائية بشكل متناغم يحقق توفير الإحتياجات المائية المطلوبة، مع التأكيد على الدور البارز لكل رئيس إدارة مركزية فى متابعة حالة المنظومة المائية فى نطاق المحافظة كأحد أدوات تحقيق اللامركزية فى الإدارة، مع قيام كل رئيس إدارة مركزية بمراجعة تطبيق منشور التميز غير الإعتيادى بين المهندسين والعاملين بالادارات الواقعة بنطاق المحافظة.

كما أكد على أن تقييم مستوى الأداء فى كل إدارة مركزية هو المعيار الرئيسى لتقييم كل رئيس إدارة مركزية، وما يترتب على ذلك من ترقيات وحوافز مالية أو تعديلات فى الوظائف القيادية.

واشار لقيام الوزارة بتفعيل مبادىء المراجعة الداخلية والحوكمة من خلال وجود العديد من الجهات الرقابية التى تتابع الأعمال المنفذة على الطبيعة مثل قطاع التفتيش الفني والمالي والإدارى، والإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية.

واستعرض الدكتور سويلم موقف اعمال تطهيرات الترع والمصارف، وتطهيرات المساقى الخصوصية بالتنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة، موجها بضرورة نهو كافة أعمال التطهيرات بحد أقصى شهر أبريل ٢٠٢٤، وأيضا تطهير النطاقات الفاصلة وشبك الأعشاب أمام محطات الرفع الواقعة على الترع والمصارف، كما وجه سيادته بمراجعة قاعدة بيانات المقاولين وإمدادها الدائم بموقف ومستوى أعمال كل مقاول وخاصة مقاولى أعمال التطهيرات كأداه لتقييم المقاولين ليتم الإعتماد عليها لاحقا فى إجراءات إسناد أعمال الصيانة والتطهيرات للمقاولين من عدمه طبقا للقوانين المنظمة فى هذا الشأن.

كما وجه الدكتور سويلم بتفعيل دور الصيانة الوقائية بالوزارة فى كافة مجالات صيانة وتطهير الترع والتغطيات والسحارات وصيانة البوابات ومحطات الخلط الوسيط.

كما وجه بإعادة هيكلة الإدارة المركزية لمتابعة وتقييم شبكات الصرف بهيئة الصرف لتصبح إدارة مركزية مسئولة عن متابعة صيانة المصارف العمومية على غرار الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية التابعة لمصلحة الرى.

كما وجه الدكتور سويلم بسرعة نهو أعمال التطهيرات فى ترعة بورسعيد ومرور السيد المهندس/ رئيس قطاع الرى للتأكد من نهو التطهيرات فى أسرع وقت، مع سرعة نهو الملاحظات التى تم رصدها بمعرفة قطاع التفتيش الفني والمالي والإداري بالوزارة فيما يخص تطهيرات الترع والمصارف والسحارات مثل ترع ( بحر شبين - الشرقاوية - الصالحية - بحر يوسف ) وعدد من المصارف بمحافظتى كفر الشيخ وبورسعيد وهندسة صرف قويسنا بالمنوفية، وسحارة القرشية أسفل ترعة ميت يزيد، وصيانة شبك الأعشاب أمام محطة الدليل القبلى بالصالحية بمحافظة الشرقية، وأمام سحارة ترعة القنطرة.

كما تم عرض موقف متابعة تطهيرات المساقى الخصوصية باطوال تصل إلى أكثر من ٣٣ ألف كيلومتر بالتنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة، حيث وجه الدكتور سويلم بإستمرار هذه التنسيقات والتأكيد على نهو تطهيرات المساقى قبل موسم أقصى الإحتياجات.

وتم عرض موقف النقاط الساخنة بعدد من المحافظات، وكافة الإجراءات الإستباقية التى تم إتخاذها لضمان توفير الإحتياجات المائية خلال فترة أقصى الإحتياجات بدون أى معوقات.

واستعرض الدكتور سويلم إجراءات تطوير منظومة توزيع المياه لضمان التعامل الفعال مع كافة الاحتياجات المائية خلال الموسم الصيفى المقبل من خلال حساب الإحتياجات الفعلية بكل زمام وإطلاق التصرفات المائية المطلوبة بناءا على هذه الإحتياجات، بالتزامن مع تطوير النماذج الرياضية الجارى إعدادها من خلال قطاع التخطيط والإدارة المركزية لتوزيع المياه وإمداد هذه النماذج بشكل دائم بالبيانات الفعلية للتصرفات لمعايرة هذه النماذج وتدقيقها بشكل دورى، وقد وجه الدكتور سويلم بإستمرار المرور الدورى على الطبيعة من مسئولى ومهندسى الإدارة المركزية لتوزيع المياه، وتكثيف هذا المرور خلال فترة أقصى الإحتياجات لمتابعة الموقف المائي على الطبيعة وحسم أى معوقات بشكل فورى.

كما تم عرض موقف أعمال صيانة البوابات باجمالى ١٠٠٣ بوابات، وعدد ٥٠٢ محطة خلط وسيط، وعدد ٣٢٦٠ تغطية، حيث وجه الدكتور سويلم بسرعة نهو أعمال الصيانة المطلوبة بحد اقصى شهر أبريل ٢٠٢٤.  

وخلال الإجتماع.. تم أيضا عرض موقف محطات الرفع بمختلف المحافظات، حيث وجه الدكتور سويلم بقيام مصلحة الميكانيكا بإستمرار أعمال الصيانة لكافة المحطات وما بها من وحدات ونهو أى أعمال صيانة قبل موسم أقصى الإحتياجات.

مقالات مشابهة

  • مدير إدارة شباب أجا يتفقد أعمال حمام السباحة مركز شباب برج النور
  • وزير الرى يتابع الإستعدادات لمواجهة فترة أقصى الإحتياجات
  • بعد صفقة رأس الحكمة.. أسعار الذهب إلى أين؟.. فيديو
  • سامسونج للإلكترونيات الراعي الاستراتيجي لمؤتمر لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية
  • مصطفى عمار: مشروع تطوير منطقة رأس الحكمة سيؤدي إلى ارتفاع الاحتياطي النقدي
  • NORAD تعلن عن اعتراض منطاد فوق ولاية يوتا الأمريكية
  • شعبة القصابين: ارتفاع أسعار اللحوم غير مبررة والسبب التجار
  • وزير البترول: نستهدف حصة من السوق العالمي للهيدروجين بحلول 2024 (فيديو)
  • طلب إحاطة بشأن ارتفاع سعر شرائط قياس السكر واختفاء الأنسولين
  • «الحوار الوطني»: تنفيذ خطة الحكومة الاستثمارية يساهم في جذب مزيد من المسثمرين