استخدم دعاة حماية البيئة الإيطاليون صبغة لتحويل مياه القناة الكبرى في مدينة البندقية إلى اللون الأخضر، السبت، احتجاجا على ما قالوا إنه عدم إحراز تقدم خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) المنعقد في دبي.

وتدلى بعض المحتجين، وهم من جماعة "إكستنكشن ريبيليون"، بواسطة حبال من فوق جسر ريالتو الذي تمر تحته القناة مع لافتة كتب عليها "كوب28: بينما تجري الحكومة محادثات، نحن معلقون بخيط رفيع".

كما تحولت مساحات صغيرة من الأنهار والقنوات في المدن الإيطالية، من نهر بو في تورينو في الشمال إلى نهر التيبر في روما في الجنوب، إلى اللون الأخضر في احتجاجات مماثلة.

تدلى بعض المحتجين، وهم من جماعة "إكستنكشن ريبيليون"، بواسطة حبال من فوق جسر ريالتو

وقالت إكستنكشن ريبيليون: "في غضون ساعات قليلة، ستعود هذه المياه إلى ما كانت عليه من قبل".

وأضافت في بيان "في هذه الأثناء وبينما تتحدث الحكومات، نعمل على إحصاء الأضرار والضحايا جراء الفيضانات والحرائق المستمرة".

وقالت إن التأثير المرئي بالمياه تم من خلال صبغة الفلوريسين غير الضارة.

لكن رئيس بلدية البندقية، لويجي بروجنارو، ندد بمن سماهم "مخربي البيئة" ودعا السلطات الإيطالية إلى معاقبتهم.

وقال إن حركة القوارب في القناة الكبرى توقفت، السبت، خلال فترة الاحتجاج، وكان لا بد من فحص مياه القناة وأعمدة جسر ريالتو التي تم ترميمها في الآونة الأخيرة لأسباب تتعلق بالسلامة.

وأضاف "البندقية مدينة هشة، تستحق الحب والاحترام! لقد طفح الكيل".

المصدر: الحرة

إقرأ أيضاً:

«مياه القناة»: رفع حالة الطوارئ في قطاعات الشركة استعدادا لشهر رمضان

أكد اللواء عبد الحميد عصمت رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة، رفع حالة الطوارئ في جميع قطاعات ومناطق الشركة بمحافظات القناة، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وأضاف رئيس شركة مياه الشرب، أنه يجري العمل على غسيل وتطهير المروقات والخزانات الأرضية بجميع المحطات، وأعمال الملس والتطهير لشبكات الصرف الصحي، بالإضافة إلى أعمال غسيل الشبكات ومتابعة انتظام سير المحطات.

مراعاة أوقات الذروة

وتابع أنه تم وضع خطة ومراجعة المناطق الساخنة التي قد تشهد استهلاك للمياه بكميات كبيرة، مع عمل التطهير اللازم لشبكات وخطوط الصرف الصحي، موضحا أنه تم الأخذ في الاعتبار أوقات الذروة وارتفاع معدلات استهلاك المياه خلال شهر رمضان، خاصة المناطق الساخنة، حتى تستوعب أي زيادة متوقعة، مع المتابعة المستمرة على مدار الساعة لفرق الطوارئ للتعامل الفوري والسريع مع أي أحداث طارئة.

مراجعة المولدات الكهربائية

وقال عصمت إنه يجري مراجعة جاهزية جميع المولدات الكهربائية بالمحطات سوء مياه الشرب أو الصرف، وتزويدها بالوقود الكافي لضمان استمرار تشغيل تلك المحطات فترات طويلة عند حدوث انقطاع مفاجئ للتيار الكهربائي خلال شهر رمضان المبارك.

وأشار إلى أنه تم تكليف جميع رؤساء القطاعات والمناطق بـ«السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد»، بالمرور والمتابعة الميدانية لجميع محطات مياه الشرب والصرف الصحي والشبكات، لمتابعة سير وانتظام العمل على أرض الواقع، والعمل فورا على حل أي مشكلات أو معوقات.

مقالات مشابهة

  • «مياه القناة»: رفع حالة الطوارئ في قطاعات الشركة استعدادا لشهر رمضان
  • رئيس مياه القناة: استعدادات مكثفة لاستقبال شهر رمضان المبارك
  • رئيس وزراء الصومال: تغير المناخ كان له تأثير مباشر علينا خاصة في مجال البيئة
  • هل تغير المناخ يؤثر على المواقع التراثية؟.. سهير حواس: إجراءات لحماية التراث الإنساني.. ونحتاج تعريب بنود اتفاقية «البندقية» وصوغ مشروع قومي.. علام: أعاصير الهواء والأمطار الحامضية تهدد الآثار الجيري
  • وزيرة البيئة تبحث مع المديرة الإقليمية للشرق الأوسط أنشطة التعاون الاستراتيجي
  • المديرة الإقليمية بالبنك الدولي: شراكة مع مصر لتنفيذ برنامج تمويل سياسات التنمية
  • وزيرة البيئة: إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ أكبر المشروعات المنفذة حاليا
  • وزيرة البيئة تناقش التعاون في تمويل سياسات التنمية وقياس أرصدة الكربون
  • وزيرة البيئة تبحث مع المديرة الإقليمية للتنمية المستدامة بالبنك الدولي أنشطة التعاون
  • الحفاظ على البيئة وحمايتها من تغير المناخ