تتناوب مشاكل فولكس فاجن للحصول على مكان تحت الأضواء، بعد إيقاف الإنتاج مؤقتًا في بعض مصانع السيارات الكهربائية التابعة لها في أوروبا، بسبب ضعف الطلب وقول الرئيس التنفيذي للعلامة التجارية إنها "لم تعد قادرة على المنافسة"، أصدرت شركة تصنيع السيارات الشعبية مزيدًا من التفاصيل حول خطة التوفير البالغة 10.

8 مليار دولار والتي من شأنها أن تعيدها إلى المسار الصحيح .

 

وفقًا لمجلة Automotive News Europe، نقلاً عن مذكرة داخلية، تخطط شركة فولكس فاجن لخفض تكاليف الموظفين الإداريين بمقدار الخمس. في جميع أنحاء العالم، كان لدى شركة صناعة السيارات الألمانية حوالي 600 ألف موظف في عام 2016، عندما واجهت رد فعل عنيفًا شديدًا بعد فضيحة ديزلجيت. وفي ذلك الوقت، أعلنت أن ما يقرب من 30 ألف شخص سيفقدون وظائفهم.

 

وهذا يترك ما يقرب من 560.000 شخص اليوم. ويعني خمس ذلك أنه من المحتمل أن تتأثر 112 ألف وظيفة بالتغيير، لكن فولكس فاجن قالت إنها لن تلجأ إلى تسريح العمال. وذكرت المذكرة الداخلية أنه بدلا من ذلك، سيتم تخفيض عدد الموظفين عن طريق التقاعد الجزئي والمبكر.

 

إلى جانب إعادة الهيكلة، ستقوم شركة فولكس فاجن بتخفيض دورات المنتج من 50 شهرًا أو ما يزيد قليلاً عن أربع سنوات إلى ثلاث سنوات فقط. وهذا يعني أننا يجب أن نرى نماذج محسنة ونماذج الجيل الجديد بعد عام واحد خلال فترة حياتهم. علاوة على ذلك، لن يتم بعد الآن بناء موقع للبحث والتطوير مخطط له بقيمة 862 مليون دولار (800 مليون يورو) في فولفسبورج بألمانيا.

 

وفي العقد الماضي، أنتجت شركة فولكس فاجن حوالي 780 ألف سيارة في المتوسط سنويًا في مصنعها في فولفسبورج. وبالمقارنة، تأمل الشركة هذا العام في تحقيق 500 ألف وحدة، وهو أقل بكثير من إنجازاتها السابقة. وقالت رئيسة مجلس العمل دانييلا كافالو لصحيفة أوتوموتيف نيوز أوروبا: "في نهاية نوفمبر، بعد 11 من أصل 12 شهرًا، أنتجنا 453 ألف سيارة".

 

وقال رئيس العلامة التجارية توماس شيفر للموظفين في اجتماع في فولفسبورج يوم الأربعاء: "سنحتاج إلى العمل مع عدد أقل من الأشخاص في العديد من المجالات في فولكس فاجن في المستقبل". وأضاف: "هذا لا يعني المزيد من العمل لعدد أقل من الناس، بل التخلص من العادات القديمة وقول لا لتكرار الجهود وعدم الكفاءة".

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: فولكس فاجن السيارات الكهربائية اوروبا فولفسبورج فولکس فاجن

إقرأ أيضاً:

كيف تعكس أرباح إنفيديا الطلب الهائل على رقائق الذكاء الاصطناعي؟

ارتفعت أرباح شركة "إنفيديا" إلى 12.3 مليار دولار في الربع الأخير بفضل إيرادات قياسية مدفوعة بالطلب على رقائقها لتشغيل أنظمة الذكاء الاصطناعي، حسبما أشار تقرير لموقع "أكسيوس".

وجاء ارتفاع أرباح "إنفيديا" بعد زيادة الطلب على رقائقها لتدريب وتشغيل أنظمة الذكاء الاصطناعي، وسجلت شركة الرقائق العملاقة في وادي السيليكون إيرادات قياسية بلغت 22.1 مليار دولار في الربع الذي انتهى في أواخر يناير، وإيرادات قياسية بلغت 60.9 مليار دولار للسنة المالية.

وفي بيان، الأربعاء، قال الرئيس التنفيذي لشركة "إنفيديا"، جنسن هوانغ، "لقد وصلت الحوسبة المتسارعة والذكاء الاصطناعي التوليدي إلى نقطة تحول".

وأضاف "الطلب يتزايد في جميع أنحاء العالم عبر الشركات والصناعات والدول".

وبلغت عائدات الشركة من وحدتها المتخصصة في حوسبة مراكز البيانات مستوى قياسيا عند 18,4 مليار دولار في الربع المنقضي، أي أكثر من أربعة أضعاف عائدات نفس الفترة من العام السابق، وفق وكالة "فرانس برس".

وقالت "إنفيديا" إنها تتوقع أن يصل إجمالي إيراداتها 24 مليار دولار في الربع الحالي.

ووضعت النتائج الفصلية المذهلة والتوقعات القوية لـ"إنفيديا" قبل عام شركة صناعة الرقائق في طليعة شركات التكنولوجيا التي تعمل على ما يعرف بالذكاء الاصطناعي التوليدي مثل روبوتات الدردشة وإنشاء الصور.

وارتفعت القيمة السوقية لـ"إنفيديا" 40 في المئة منذ بداية العام، وأصبحت "خامس" أكبر شركة من حيث القيمة السوقية في السوق المالية الأميركية بعدما تضاعف سعر السهم أكثر من ثلاث مرات في 2023.

وكانت الشركة من أكبر المستفيدين من سباق شركات التكنولوجيا لدمج الذكاء الاصطناعي في منتجاتها وخدماتها، إذ اشترت شركة ميتا وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى معالجات رسوم بمليارات الدولارات من "إنفيديا"، وفق وكالة "رويترز".

وتجاوزت القيمة السوقية لـ"إنفيديا" قيمة أمازون في 2002، وكانت قيمة كل منهما آنذاك أقل من ستة مليارات دولار.

والخميس، فتحت المؤشرات الرئيسية في "وول ستريت" على ارتفاع، بعد أن عززت نتائج وتوقعات جيدة أعلنتها شركة "إنفيديا" صعودا بقيادة شركات الذكاء الاصطناعي دفع "وول ستريت" إلى مستويات غير مسبوقة هذا العام.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 232.95 نقطة، أو 0.60 في المئة، إلى 38845.19 نقطة عند الفتح.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 57.03 نقطة، أو 1.14 في المئة، إلى 5038.83 نقطة، كما صعد المؤشر ناسداك المجمع 323.61 نقطة، أو 2.08 في المئة، إلى 15904.48 نقطة، بحسب "رويترز".

مقالات مشابهة

  • سعر أرخص سيارات فولكس فاجن في مصر
  • فولكس فاجن ID.7 الكهربائية تباع بهذا السعر
  • شئون اللاجئين تخفض التمويل المخصص إلى الأردن 4%
  • بنسبة 30%.. عبدالمنعم السيد: صفقة رأس الحكمة تخفض سعر الدولار بالسوق الموازية
  • خالد أبو بكر يشرح تفاصيل مشروع «رأس الحكمة»: إجمالي الاستثمارات 35 مليار دولار
  • يجذب 150 مليار دولار.. أبوظبي تكشف التوقعات الاستثمارية لمشروع رأس الحكمة المصرية
  • كيف سيتم ضخ 35 مليار دولار في مصر؟.. شركة إماراتية تكشف التفاصيل
  • بعد توقيع أضخم صفقة استثمارية.. حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر
  • "ماكواري" تعتزم شراء 23 طائرة من "ألافكو" بـ1.1 مليار دولار
  • كيف تعكس أرباح إنفيديا الطلب الهائل على رقائق الذكاء الاصطناعي؟