على عكس السنوات الأخيرة، يقدم أستون فيلا واحدة من أفضل انطلاقته في البريميرليج، جعلت الجميع يسلط الأضواء عليه ويصفه بقاهر الكبار بالنظر إلى نتائجه والمستويات التي يقدمها هذا الموسم.

أستون فيلا بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري، يتلاعب بكبار البريميرليج ويتحكم في الصدارة، إذ أوقف قطار انتصارات أرسنال وأبعده عن القمة، ومنحها إلى ليفربول.

قاهر الكبار..

واصل أستون فيلا عروضه المميزة هذا الموسم بانتصار ثمين على أرسنال بهدف على ملعب فيلا بارك، جعله يعطل أحلام الجانرز المتطلعة لاستعادة لقب البريميرليج الغائب منذ سنوات.

لم يكن أرسنال هو الوحيد الذي تجرع الخسارة من أستون فيلا، إذ تضم قائمة الضحايا مانشستر سيتي المدجج بالنجوم، وكذلك توتنهام وتشيلسي ووست هام يونايتد.

ولم يتجرع أستون فيلا الخسارة سوى في 3 مباريات حتى الأن أمام نيوكاسل وليفربول ونوتنجهام فورست، ولم يتبق من الكبار سوى مانشستر يونايتد حيث من المنتظر أن يستقبل ملعب أولدترافورد مباراة الذهاب في نهاية الشهر الجاري.

صحوة أستون فيلا هذا الموسم لم تجعله فقط يتلاعب بصدارة البريميرليج وحسب وإنما أصبح يشكل تهديدًا للكبار كونه أحد المنافسين على اللقب، إذ يتواجد في المركز الثالث بجدول ترتيب المسابقة بفارق نقطتين على ليفربول المتصدر.

أستون فيلا خاض 16 مباراة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم جمعهم خلالهم 35 نقطة، وكان الفوز من نصيبه في 11 مباراة وتعادل في اثنين وتلقى الخسارة في ثلاثة أخرين.

ويشكل الجانب الهجومي أقوى أسلحة أوناي إيمري مع أستون فيلا حيث يعد ثاني أكثر الفرق على المستوى التهديفي بواقع 35 هدفا، وبفارق هدف واحد عن ليفربول ومانشستر سيتي، في حين استقبلت شباكه 20 هدفًا.

ويستعد أستون فيلا لمواجهة زريينيسكي موستار ممثل البوسنة والهرسك، يوم الخميس المقبل، لحساب منافسات الجولة الختامية من دور المجموعات ببطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

المصدر: بوابة الوفد

كلمات دلالية: البريميرليج أستون فيلا هذا الموسم أستون فیلا

إقرأ أيضاً:

«أولد ترافورد».. «مسرح أحلام المنافسين»!

عمرو عبيد (القاهرة)
جاءت الخسارة الجديدة لمانشستر يونايتد في ملعبه، على يد فولهام في الجولة 26 من «البريميرليج»، لتؤكد أن «أولد ترافورد»، لم يعد «مسرح الأحلام» المُخيف الذي عرفته جماهير «الشياطين» عبر تاريخه العريق، بل بات مسرحاً لأحلام المنافسين هذا الموسم، حيث أخفق «اليونايتد» في تحقيق الفوز بين جدرانه خلال نصف عدد المباريات التي خاضها فيه، وبعد 18 مباراة لعبها «المان» في ملعبه التاريخي، لم يحصد إلا 9 انتصارات، بنسبة 50%، بينما خسر 8 مرات في مختلف البطولات وتعادل مرة واحدة، وحتى الآن، سجّل «اليونايتد» على ملعبه ووسط جماهيره هذا الموسم 25 هدفاً، بينما اهتزت شباكه 27 مرة.
وبدت حالة «الشياطين» في ملعبه غريبة جداً ومُحيرة خلال المواسم السابقة أيضاً، إذ أن نُسخة 2020-2021 من «البريميرليج»، التي أنهاها «وصيفاً» لمانشستر سيتي، خسر خلالها 6 مباريات، وجاءت كلها في ملعبه «أولد ترافورد»، بجانب 4 تعادلات أخرى، بينما تلقى الهزيمة 4 مرات وتعادل في 5 مباريات بالدوري في الموسم التالي، 2021-2022، ورغم تحسن الأمور في الموسم الماضي، 2022-2023، حيث خسر مرة واحدة فقط في ملعبه خلال منافسات «البريميرليج»، بل إنه تعرض للهزيمة مرتين فقط طوال الموسم في جميع المسابقات وقتها، عاد حالياً إلى نتائجه الغريبة في «أولد ترافورد».
المثير أن «المان» لم يتمكن من تحقيق الفوز في «أولد ترافورد» هذا الموسم 3 مرات متتالية أبداً، حيث كان أقصى إنجازاته حصد الانتصار مرتين متتاليتين فقط، بينما عرف الهزيمة في مباراتين متتاليتين على ملعبه 3 مرات متفرقة في مختلف المنافسات، وجاءت بداية «التراجع» مُبكرة، عندما سقط على يد برايتون في الجولة الخامسة من «البريميرليج» بنتيجة 1-3، ثم خسر مرتين توالياً أمام كريستال بالاس في الدوري وجلطة سراي أوروبياً، ثم تكرر الأمر أمام مانشستر سيتي في الدوري ونيوكاسل في كأس الرابطة، بثلاثيتين دون رد، وبعدها كان السقوط على يد بورنموث وبايرن ميونيخ، في حين تعادل مع توتنهام بالجولة 21 في «البريميرليج» قبل تلقى الهزيمة الأخيرة أمام فولهام.
ولا يقتصر الأمر على أحداث الموسم الحالي، التي قد تُسجّل المزيد من «الانهيار»، إذ شهدت السنوات الأخيرة «ضياع هيبة» أولد ترافورد أمام كثير من المنافسين، إذ تعرض مانشستر يونايتد إلى واحدة من أسوأ خسائره عبر التاريخ في موسم 2020-2021، عندما سقط بنتيجة 1-6 أمام توتنهام في الجولة الرابعة آنذاك، وهي نفس النتيجة «المُذلة» التي تجرعها على يد «السيتي» في موسم 2011-2012، وفي موسم 2021-2022 كان ليفربول على موعد مع انتصار تاريخي في «أولد ترافورد» بـ«الخُماسية الشهيرة» في الجولة التاسعة من الدوري.
وتشير نتائجه في ملعبه أمام مانشستر سيتي خلال السنوات الأخيرة إلى نفس الوضع، حيث فاز مرتين فقط وخسر 5 مباريات وتعادل في 2 خلال آخر 6 مواجهات بينهما، كما أنه فاز في مباراة واحدة من آخر 5 جمعته مع ليفربول، الذي فاز عليه مرتين متتاليتين في «أولد ترافورد» بنتيجتي 4-2 و5-0، مقابل تعادلين.

أخبار ذات صلة «الخناق» لا يتوقف في «البريميرليج»! إيوبي يقتل «الشياطين»!

مقالات مشابهة

  • «أولد ترافورد».. «مسرح أحلام المنافسين»!
  • «الخناق» لا يتوقف في «البريميرليج»!
  • ترتيب الدوري الإنجليزي بعد فوز مانشستر سيتي ورباعية أستون فيلا أمام نوتنجهام
  • أستون فيلا يهزم نوتينجهام فورست برباعية في الدوري الإنجليزي
  • نونيز يُنافس فان بيرسي علي لقب الأكثر "نحسًا"
  • موعد أستون فيلا أمام نوتينجهام فورست في الدوري الإنجليزي والقنوات الناقلة
  • رحيم ستيرلينج يقود تشكيل تشيلسي  المتوقع أمام ليفربول
  • موعد مباراة ليفربول وتشيلسي في كأس الاتحاد
  • موعد مباراة ليفربول وتشيلسي في كأس الرابطة الإنجليزية
  • جوتا لاعب أستون فيلا يعلن اعتناقه الإسلام في الكويت