أكد الكاتب الصحفي أسامة سرايا، رئيس تحرير الأهرام الأسبق، أن أيام الانتخابات الثلاثة مهمة في تاريخ مصر الحديث وعلينا أن نأخذ هذه الأيام بجدية تامة، مشددًا على أن هذه الانتخابات الرئاسية 2024 يترتب عليها شكل الوطن ومستقبله حتى نهاية العقد الجاري.

وأوضح "سرايا"، خلال حواره مع الإعلامية كريمة عوض، ببرنامج "حديث القاهرة"، المُذاع عبر شاشة "القاهرة والناس"، أنه كلما زاد أعداد الناخبين في لجان الانتخابات يتناسب طرديًا مع قوة الرئيس القادم ووزنه النسبي بالإقليم، مؤكدًا أننا في منطقة بها تنافسات حادة ونوع من الصراعات الإقليمية الكبرى، منوهًا بأننا نحتاج أن يكون الرئيس المصري القادم قوي ومدعوم من الشعب.

وأشار “سرايا”، إلى أن من سيصوت غدًا في الانتخابات الرئاسية يضع على رأس أولوياته الأمن وما يحدث في المنطقة، موضحًا أن الشعب المصري يعي معنى الجمهورية واختيار قائد الجمهورية.

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الانتخابات الانتخابات الرئاسية 2024 لجان الانتخابات الانتخابات الرئاسية

إقرأ أيضاً:

على وقع أزمة سياسية.. الرئيس السنغالي يؤكد أن ولايته ستنتهي في وقتها المحدد

إعداد: فرانس24 تابِع إعلان اقرأ المزيد

على وقع أزمة سياسية غير مسبوقة، أعلن الرئيس السنغالي الخميس أن ولايته الرئاسية ستنتهي الوقت المحدد. غير أن سال استبعد أن يتم الانتهاء من إجراءات انتخاب رئيس جديد في ذلك التاريخ. وانفجرت أزمة سياسية عاصفة في هذه الدولة بسبب قرار الرئيس مطلع الشهر الجاري تأجيل الانتخابات الرئاسية عن موعدها لمدة 10 أشهر. 

لكن بعد غضب سياسي ومظاهرات، أعلن المجلس الدستوري الأسبوع الماضي أن تأجيل الانتخابات من 25 شباط/فبراير إلى 15 كانون الأول/ديسمبر غير متوافق مع الدستور.

وقال سال خلال مقابلة تلفزيونية "الثاني من نيسان/ أبريل 2024 سيكون نهاية فترة ولايتي في رئاسة البلاد، ونهاية علاقتي الملزمة مع الشعب السنغالي رئيسا للجمهورية. أرجو حسم هذا الجدل بوضوح".

في المقابل، أوضح سال أنه لا يستطيع إصدار مرسوم بإجراء الانتخابات قبل إجراء حوار وطني.

وأضاف أنه من المقرر بدء الحوار الاثنين ومن المرجح أن ينتهي بحلول الثلاثاء.

والأربعاء، اتهم ائتلاف من 15 مرشحا الرئيس بالتباطؤ في إعلان موعد جديد للانتخابات الرئاسية. ودعا المرشحون إلى مظاهرة السبت تنديدا بعدم تحديد موعد للانتخابات. 

وفي خضم غضب داخلي، ودعوات دولية لاحترام القانون، حاول سال التخفيف من حدة الأزمة. وأكد الجمعة الماضي أن الانتخابات ستجرى في "أقرب وقت".

وجاء في بيان لمكتب الرئيس أنه "يعتزم تنفيذ قرار المجلس في شكل كامل" و"سيجري من دون تأخير المشاورات الضرورية لتنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت".

وقضى المجلس الدستوري بعدم دستورية القانون الذي أقرته الجمعية الوطنية في الخامس من شباط/فبراير، وأدى إلى إرجاء الانتخابات لمدة عشرة شهور، وإبقاء الرئيس في منصبه إلى حين انتخاب خلف له. 

كما ألغى المجلس مرسوم سال الذي عدل الجدول الزمني للانتخابات قبل ثلاثة أسابيع فقط من موعدها المحدد. وأثار التأجيل احتجاجات من المعارضة والمجتمع المدني وتنديدات بـ"انقلاب دستوري".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

مقالات مشابهة

  • ترامب يتوعد بسحق نيكي هايلي في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية
  • ترامب يتوعد بهزيمة نيكي هايلي في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية
  • المعارضة السنغالية ترفض عرض الرئيس ماكي سال للحوار
  • المعارضة السنغالية ترفض المشاركة في محادثات حول انتخابات الرئاسة
  • الرئيس السنغالي يقرر الإستقرار بالمغرب فور انتهاء ولايته الرئاسية
  • المتنافسون في السنغال يرفضون محادثات انتخاب الرئيس
  • رئيس السنغال يؤكد تاريخ انتهاء ولايته ويترك موعد الانتخابات مفتوحا
  • على وقع أزمة سياسية.. الرئيس السنغالي يؤكد أن ولايته ستنتهي في وقتها المحدد
  • تبون يستعد للبقاء على كرسي الرئاسة إلى أجل غير مسمى
  • ما هو الثلاثاء الكبير في انتخابات الرئاسة الأمريكية؟