كشفت إحدى الاختصاصيات في مجال التغذية، من خلال فيديو متداول، عن ثلاثة أطعمة شائعة التي قد تساهم في تفاقم مشكلة حب الشباب، وهي أطعمة قد لا ينتبه إليها الكثير من الناس.

أولى هذه الأطعمة هي اللبن والحليب، حيث تحتوي على الكازين الذي يؤثر على الجلد بزيادة إفراز الدهون، خاصة إذا تم تناولها بكميات تتجاوز احتياج الجسم.

الطعام الثاني هو الموز، الذي يتميز بمحتواه العالي من السكريات. وفقاً للمختصة، يمكن لهذه النسبة العالية من السكر أن تحفز الغدد الدهنية على زيادة إفراز الزيوت، مما يؤدي إلى سد المسام وظهور حب الشباب.

أما الطعام الثالث فهو الخبز الأبيض، الذي يعتبر من الكربوهيدرات البسيطة التي تؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر بالدم، وهو ما يتسبب في زيادة إفراز هرمون الإنسولين. وتربط الدراسات بين ارتفاع مستويات الإنسولين وزيادة إفراز الدهون في الجلد مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب.

تحذر المختصة من تناول هذه الأطعمة بكميات كبيرة، خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات جلدية مثل حب الشباب، وتنصح بتوخي الحذر ومراقبة تأثيرها على البشرة.

المصدر: تركيا الآن

كلمات دلالية: حب الشباب صحة حب الشباب

إقرأ أيضاً:

“غير دقيقة”.. تحذير من استخدام الساعات الذكية لقياس سكر الدم

يمن مونيتور/قسم الأخبار

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الأربعاء، من أن الساعات والخواتم الذكية التي تدعي قياس مستويات السكر في الدم للأغراض الطبية دون عملية وخز المستخدم قد تكون خطيرة، داعية إلى تجنبها.

وقالت الوكالة، إن تحذيرها ينطبق على أي ساعة أو خاتم  تدعي قياس مستويات الجلوكوز في الدم بطريقة غير جراحية، بغض النظر عن علامتها التجارية، حسبما نقلته أسوشيتد برس.

وذكرت أنها، لم تسمح أو تجِز أو توافق على أي ساعة ذكية أو خاتم ذكي مخصص لقياس أو تقدير الجلوكوز في الدم بمفرده، كما أنها لم تقم بتقييم سلامتها أو فعاليتها.

ولا يشمل تحذير الوكالة الأميركية، تطبيقات الساعات الذكية المرتبطة بأجهزة الاستشعار، مثل أنظمة مراقبة الجلوكوز المستمرة التي تقيس نسبة السكر في الدم بشكل مباشر.

وأكدت الإدارة، أن القراءات غير الدقيقة لمستوى السكر في الدم يمكن أن تؤدي إلى أخطاء في التعامل مع المرض، بما في ذلك تناول جرعة غير مناسبة من الأنسولين أو الأدوية الأخرى التي تخفض مستويات السكر بسرعة.

وقال الدكتور ديفيد كلونوف، الذي أجرى أبحاثا في تكنولوجيا مرض السكري لمدة 25 عاما، إن العديد من الشركات تعمل على تطوير أجهزة غير جراحية لقياس نسبة السكر في الدم، ولكن لم تقم أي منها بابتكار منتج دقيق وآمن بدرجة كافية للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء.

وتابع كلونوف، من مركز سوتر هيلث ميلز بينينسولا الطبي في سان ماتيو، كاليفورنيا، أن التكنولوجيا التي تسمح للساعات الذكية والخواتم بقياس مقاييس مثل معدل ضربات القلب والأكسجين في الدم “ليست دقيقة بما يكفي لقياس نسبة السكر في الدم”.

وبحسب أسوشيتد برس، فإن ما يقرب من 37 مليون أميركي يعانون من مرض السكري، موضحة أن المصابين بهذا المرض لا يتمكنون من تنظيم نسبة السكر في الدم بشكل فعال، لأن أجسامهم إما لا تنتج ما يكفي من الأنسولين أو أنهم أصبحوا مقاومين لهذا الهرمون.

مقالات مشابهة

  • أطعمة تسبب الحساسية
  • تحذيرات أربعة أطعمة تتحول إلى سامة عند وضعها في الثلاجة
  • فرنسا تحذر من تناول “كوكيز” يحتوي على شظايا معدنية
  • أطعمة ومشروبات تسبب اضطراب ضربات القلب
  • “غير دقيقة”.. تحذير من استخدام الساعات الذكية لقياس سكر الدم
  • أطعمة ومشروبات تضر الكلى
  • أطعمة ومشروبات تسبب عدم انتظام ضربات القلب
  • استشاري يكشف سبب لغط عضلة القلب لدى الشباب
  • فوائد تناول الفشار.. مفيد لمرضى السكري ويقيك من السرطان
  • ممنوعة في المساء.. 5 أطعمة تزيد من احتمالات الإصابة بالسكري عند أكلها