أدلى الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بصوته بالانتخابات الرئاسية بمدرسة النصر بالحي المتميز بالسادس من أكتوبر.

وقال عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، عقب إدلائه بصوته: "إن شهادة أي مواطن في الانتخابات اليوم هي شهادة إنسان محترم لوطن يستحق".

وأضاف أن الإيجابية منهج قرآني فالحرية والكرامة والحياة معناها الإيجابية، لافتا إلى أن البعض يريد تقاعس الناس عن أداء مهامهم، فلابد من الجميع أن يكونوا إيجابيين، فلا يوجد شخص سلبي في القرآن، وأمرنا النبي بالإيجابية، مهما كانت الظروف، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه أن النبي قال (إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع ألا يقوم حتى يغرسها فليفعل).

 

وكيل الأزهر: المشاركة في الانتخابات الرئاسية واجب وطني مفتي الجمهورية: الشعب المصري حضاري والمشاركة في الانتخابات واجب وطني وأخلاقي

 

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الشيخ خالد الجندي الانتخابات الرئاسية الانتخابات الرئاسية 2024 خالد الجندي

إقرأ أيضاً:

المعارضة السنغالية ترفض عرض الرئيس ماكي سال للحوار

رفض مرشحو المعارضة في الانتخابات الرئاسية في السنغال، دعوة للحوار والانضمام إلى المحادثات التي يقول الرئيس ماكي سال إنها ضرورية قبل تحديد موعد الانتخابات الرئاسية المؤجلة.

ووعد سال أمس الأول الخميس بالتنحي عندما تنتهي ولايته في الثاني من أبريل المقبل، لكنه قال إنه لا يستطيع بعد تحديد موعد جديد للانتخابات على الرغم من الضغوط لإنهاء الأزمة الانتخابية المستمرة منذ ثلاثة أسابيع والتي أججت الاضطرابات والمخاوف من تراجع الديمقراطية.

وقال إن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني بحاجة أولاً إلى المشاركة في المحادثات المقرر إجراؤها يوم الاثنين المقبل، بعد يوم من الموعد المقرر أصلاً لإجراء الانتخابات الرئاسية.

ورفض ستة عشر من المرشحين الرئاسيين التسعة عشر هذا الاقتراح خلال مؤتمر صحفي مشترك في داكار.

وقال متحدث باسم مرشح المعارضة خليفة سال: "إنه بأفعاله يدمر الدستور ويكيفه حسب احتياجاته"، داعيا سال إلى إعلان موعد الانتخابات في أقرب وقت ممكن،  بحسب ما أوردته وكالة رويترز.

وأشار أنتا بابكر، المنافس في الانتخابات، في بيان: “أرفض بشكل قاطع هذا الحوار الزائف، لا يمكنك أن تجعل مستقبل الأمة رهينة”.

ويؤدي قرارهم إلى تعميق الأزمة السياسية التي عصفت بالسنغال منذ أوائل فبراير عندما وافق البرلمان على تأجيل الانتخابات الرئاسية لمدة 10 أشهر - وهو مشروع قانون قضت المحكمة العليا في وقت لاحق بعدم دستوريته.

كما رفضت جماعات المجتمع المدني المشاركة في المحادثات وقالت مجموعة آر سونو الانتخابية إن سال لم يفي بوعده بالامتثال لحكم المحكمة، ودعت إلى إجراء التصويت قبل الثاني من أبريل.

وقال سال إن التأجيل ضروري بسبب خلافات حذر من أنها ستقوض مصداقية الانتخابات، لكن هذه الخطوة أثارت ردود فعل محلية ودولية واسعة النطاق ووصفها البعض بأنها محاولة "انقلاب مؤسسي".

مقالات مشابهة

  • ترامب يتوعد بسحق نيكي هايلي في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية
  • ترامب يتوعد بهزيمة نيكي هايلي في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية
  • المعارضة السنغالية ترفض عرض الرئيس ماكي سال للحوار
  • فوز قائمة "المهندس يستحق" في انتخابات نقابة المهندسين الفرعية بالإسكندرية
  • المتنافسون في السنغال يرفضون محادثات انتخاب الرئيس
  • سفير الكويت بالقاهرة يثمن جهود «الأوقاف» في بناء الوعي الديني المستنير
  • على وقع أزمة سياسية.. الرئيس السنغالي يؤكد أن ولايته ستنتهي في وقتها المحدد
  • الأعلى في مصر| شهادات بعائد يصل لــ30%.. الشراء يبدأ من يوم الأحد المقبل
  • بالفيديو.. خالد الجندي: أفكر في تقديم الفتوى الدرامية
  • “الزعماء التسعة” وهمسة في أذن بايدن