أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- استهداف مقاتليها دبابات إسرائيلية عدة في محاور القتال بقطاع غزة، كما دكت المقاومة تجمعات لقوات الاحتلال وأعلنت قتل 21 جنديا إسرائيليا على الأقل.

وقد أقر جيش الاحتلال أن قواته تخوض معارك ضارية في حي الشجاعية بمدينة غزة وفي جباليا شمال القطاع وأقر بتكبده خسائر فادحة، في حين قالت مراسلة الجزيرة، إن مروحيات الاحتلال تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

وبثت كتائب القسام مشاهد لاستهدافها دبابة ميركافا إسرائيلية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، كما أعلنت استهداف مقاتليها بقذائف الياسين 105 دبابتين للاحتلال في منطقة المحطة بخان يونس، وأخرى شرق مدينة خان يونس ورابعة شمال خان يونس.

وكانت كتائب القسام أعلنت أن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية خاصة متمركزة بمنزلين مفخخين غرب جباليا، وقتلوا 6 جنود بينهم ضابط. كما أعلنت القسام في وقت سابق الإجهاز على 13 جنديا إسرائيليا من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمالي قطاع غزة، وعلى قناص في المنطقة نفسها، وجندي من مسافة صفر غرب مخيم جباليا.

معارك ضارية

وكانت كتائب القسام قد قالت، إن "مجاهديها" يخوضون معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات إسرائيلية غرب مخيم جباليا، وأنهم أوقعوا قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح.  وأعلنت القسام استهداف قوة إسرائيلية راجلة "بعبوة أفراد رعدية" شرق مدينة خانيونس وأوقعتها بين قتيل وجريح. كما استهدف المقاتلون جرافة إسرائيلية من نوع دي-9 بعبوة "شواظ" شمال مدينة خان يونس.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أحياء مدينة غزة الشرقية تشهد اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة الثقيلة.

ورصد الصحفي أنس الشريف للجزيرة وقوع اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال التي تحاول التقدم لعمق مخيم جباليا.

وفي وقت سابق أعلنت كتائب القسام عن استهداف 6 آليات إسرائيلية وجرافة عسكرية غرب جباليا، وأكدت أن عناصرها أجهزوا على 10 جنود إسرائيليين من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمالي القطاع.

وقالت الكتائب، إن مقاوميها فخخوا ونسفوا مدرسة تحصّن بها عشرات من جنود الاحتلال شرق حي الزيتون، وأوقعوهم بين قتيل وجريح.

وذكرت أن مقاوميها دمروا ناقلة جند إسرائيلية بعبوة شواظ، واشتعلت النيران فيها شمال مدينة خان يونس، كما قصفوا بشكل متكرر تجمعات للقوات الإسرائيلية المتوغلة في محور شمال مدينة خان يونس بقذائف الهاون.

وقال مصدر قيادي في كتائب القسام، إن المقاومين أوقعوا قوتين خاصتين إسرائيليتين في كمينين في حي الشيخ رضوان ومنطقة الكرامة. وشهد محيط معسكر جباليا اشتباكات ليلية بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال الإسرائيلي، وسمعت أصوات تبادل إطلاق النار في المنطقة.

وأعلنت كتائب القسام قصف كيبوتس ماغين وقاعدة رعيم العسكرية برشقة صاروخية، واستهداف غرف القيادة الإسرائيلية في المحور الجنوبي لمدينة غزة بقذائف هاون من العيار الثقيل.

كما قصفت القسام حشودا إسرائيلية في موقع صوفا العسكري برشقة صاروخية.

من جانبها، ذكرت سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي-، إنها قصفت تجمعات إسرائيلية بمحيط المركز الثقافي شرق خان يونس بوابل من قذائف الهاون. وأعلنت السرايا قصف تجمع للآليات العسكرية الإسرائيلية في محور نتساريم بقذائف هاون من العيار الثقيل.

خسائر الاحتلال

من جهته، رصد مراسل الجزيرة في غلاف غزة نقل المروحيات العسكرية الإسرائيلية لعدد من المصابين من الجنود الإسرائيليين جراء المعارك الدائرة في حيي الشجاعية وجباليا، شرق وشمال مدينة غزة. كما أشارت مراسلة الجزيرة إلى أن مروحيات إنقاذ عسكرية إسرائيلية تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة نحو 1600 جندي منذ عملية طوفان الأقصى حالة 255 منهم حرجة، ونقل نحو 670 جنديا مصابين في معارك الشجاعية وجباليا.

وشملت حصيلة الخسائر الجديدة لجيش الاحتلال خلال المعارك في غزة منذ اكثر من شهرين، مقتل 426 جنديا وضابطا بينهم 102 عسكريا سقطوا منذ بدء الحرب البرية في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. في حين قتل 29 جنديا على الأقل منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

أما حصيلة الجرحى في صفوف جيش الاحتلال فبلغت 1593 بينهم 559 منذ بدء العملية البرية في غزة جروح 127 منهم خطيرة، وأكد جيش الاحتلال أن 416 جنديا يخضعون للعلاج في المستشفيات 40 منهم في حالة حرجة، و211 حالتهم متوسطة.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" قد ذكرت في وقت سابق أن 5 آلاف جندي إسرائيلي جُرحوا منذ بداية الحرب، وأوضحت أن وزارة الدفاع الإسرائيلية اعترفت بـ2000 من الجنود صاروا معاقين حتى الآن. وكشفت الصحيفة أن قسم إعادة التأهيل بوزارة الدفاع يستقبل يوميا 60 جريحا معظمهم إصاباتهم خطرة، وأضافت أن 12% من جرحى الجيش أصيبوا بتمزقات داخلية، كما أصيب 100 على الأقل من الجرحى بالعمى.

من جهتها، نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين أن التقديرات تشير إلى أن الحرب الإسرائيلية على غزة ستستمر لمدة تصل إلى شهرين آخرين.

المصدر: الجزيرة

كلمات دلالية: مدینة خان یونس کتائب القسام جیش الاحتلال من مسافة صفر شمال مدینة مدینة غزة

إقرأ أيضاً:

اشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي شرقي غزة وخان يونس

وقعت اشتباكات عنيفة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي في حي الزيتون، جنوبي شرقي مدينة غزة، وسط محاولة الآليات الإسرائيلية التوغل وإعادة التقدم في المنطقة.

وأعلنت كتائب القسام، أن مقاتليها تمكّنوا من الاشتباك مع مجموعة من جنود الاحتلال في حي الزيتون، حيث أجهزوا على جندي إسرائيلي من مسافة صفر، ودمّروا ناقلة جند إسرائيليةً بقذيفة "تاندوم"، بينما تم استهداف دبابة "ميركافا" إسرائيليةً بقذيفة "الياسين 105"، جنوبي حي الزيتون. وفي المنطقة نفسها، دكّت "القسّام" تجمّعات تابعةً لجيش الاحتلال بقذائف "الهاون".

وجنوبي قطاع غزة، وتحديدًا في حي "بلوك ج"، غربي مدينة خان يونس، فجر مقاتلو "القسّام" عبوةً ناسفةً في قوة إسرائيلية مكوّنة من 6 جنود في أحد المنازل، مؤكّدين إيقاعهم بين قتيل ومصاب.

من جانبها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، اشتباك مقاتليها مع جنود الاحتلال وآلياته في حي الزيتون، بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع، الأمر الذي أدى إلى إيقاع عدد من القتلى والمصابين في صفوفهم. واستهدفت مقاتلو سرايا القدس قوةً إسرائيليةً تحصّنت في أحد المنازل غربي خان يونس، قوامها 6 جنود، بقذيفة "TPG"، موقعةً إياهم بين قتيل ومصاب.

بدورها، أكّدت كتائب شهداء الأقصى خوض مقاتليها اشتباكاتٍ ضاريةً مع جنود الاحتلال وآلياته، بالأسلحة الرشاشة والقذائف، في حي الزيتون. وأكّد مقاتلوها اشتباكهم مع جنود الاحتلال وآلياته العسكرية، بالأسلحة الرشاشة وقذائف الـ "آر بي جيه" موقعين قتلى ومُصابين، غربي حي الزيتون.

وأعلنت الكتائب أيضًا تمكّن مقاتليها من قنص جنديين إسرائيليين، كانا يعتليان سطح أحد المنازل في حي الأمل، غربي مدينة خان يونس.

بالإضافة إلى ذلك، خاضت كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية، اشتباكاتٍ ضاريةً ضد جنود الاحتلال وآلياته، بالأسلحة الملائمة والمتنوعة، عند محاور التقدم شرقي مدينة غزة. وأكّدت كتائب المجاهدين تحقيق إصابات مباشرة في صفوف القوات الإسرائيلية. واستهدف مقاتلوها تموضعًا وانشارًا لجنود الاحتلال الإسرائيلي، في محيط موقع إرسال 16، شرقي بيت حانون، شمالي القطاع، بقذائف "الهاون"، من العيار الثقيل.

وخاض مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية، قوات الشهيد عمر القاسم، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اشتباكاتٍ عنيفةً ضد جنود الاحتلال، بالأسلحة المتنوعة والثقيلة، في محاور التقدم شرقي مدينة غزة، موقعين قتلى ومصابين في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ونفذت "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى"، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رمايات تكتيكية ضدّ تمركز آليات الاحتلال وجنوده، في المناطق الشرقية لجباليا ومدينة غزّة، بقذائف "الهاون".

مقالات مشابهة

  • سرايا القدس تكبد قوات الاحتلال خسائر فادحة في حي الزيتون
  • مشاهد من تصدي "كتائب القسام" للقوات الإسرائيلية المتوغلة في حي الزيتون شرق مدينة غزة (فيديو)
  • شاهد.. القسام تدمر دبابات إسرائيلية وتدك تجمعات للاحتلال بحي الزيتون
  • عمليات نوعية للمقاومة والاحتلال يزعم تدمير نفق في غزة
  • كتائب القسام تدمر ناقلة جند إسرائيلية في خان يونس
  • كتائب القسام تستهدف قوة إسرائيلية وتكبدها خسائر فادحة
  • اشتباكات عنيفة بين الفصائل والاحتلال شرقي غزة وخان يونس
  • "القسام" تنشر مشاهد من استهداف مقاتليها للقوات الإسرائيلية المتوغلة في حي الزيتون
  • اشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي شرقي غزة وخان يونس
  • شاهد.. القسام تدمر آليات إسرائيلية وتقنص قناصا بمعارك حي الزيتون