الحرة:
2024-02-24@15:07:53 GMT

في استدعاء عاجل.. السودان يعلن طرد 15 دبلوماسيا إماراتيا

تاريخ النشر: 10th, December 2023 GMT

في استدعاء عاجل.. السودان يعلن طرد 15 دبلوماسيا إماراتيا

أخطرت وزارة الخارجية السودانية، الأحد، السفارة الإماراتية بإعلان 15 شخصاً من الدبلوماسيين العاملين في السفارة أشخاصاً غير مرغوب فيهم، وطالبت بمغادرتهم السودان خلال 48 ساعة

وجاء الإبلاغ خلال استدعاء القائمة بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في السودان، بدرية الشحي، وأبلغتها قرار حكومة السودان.

وحسب ما أوردت وكالة الأنباء السودانية (واس) فقد طلبت الخارجية الشحي بنقل هذا القرار لحكومتها.

ولم تتضح على الفور خلفيات القرار، أو الرد الإماراتي، لكن علاقات الخرطوم وأبوظبي شهدت توترات مؤخرا على خلفية المعارك الدائرة في السودان.

وقبل أيام، وفي اتهام علني يُعد الأول من مسؤول سوداني إلى السلطات الإماراتية، قال عضو مجلس السيادة السوداني ياسر العطا، إن "الإمارات ترسل إمدادات إلى قوات الدعم السريع، عبر مطار أم جرس التشادي".

وأضاف العطا، الذي كان يتحدث أمام مجموعة من أعضاء جهاز المخابرات العامة في أم درمان، أن "المعلومات الواردة إلينا من جهاز المخابرات والاستخبارات العسكرية ومن الدبلوماسية السودانية تشير إلى أن الإمارات ترسل الإمدادات إلى الدعم السريع".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلت عن مسؤولين أوغنديين، قولهم إنهم عثروا في 2 يونيو الماضي على "شحنات أسلحة في طائرة، كان يفترض أن تحمل مساعدات إنسانية من الإمارات إلى اللاجئين السودانيين" في تشاد.

وفي أغسطس الماضي، نفت الإمارات "دعم أي من طرفي الصراع في السودان بالسلاح والذخيرة"، وفق بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي على موقعها الإلكتروني.

وجاء في البيان "أن الإمارات لا تنحاز إلى أي طرف في الصراع الحالي، وتسعى إلى إنهائه".

وأدى الاقتتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، الذي بدأ في أبريل الماضي، إلى مقتل أكثر من تسعة آلاف شخص، بجانب تشريد أكثر من 7 ملايين نازح داخلياً، بينما يحتاج أكثر من نصف سكان البلاد، إلى مساعدات إنسانية، للبقاء على قيد الحياة، حسب منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

المصدر: الحرة

إقرأ أيضاً:

الخارجية الأمريكية: نشعر بالقلق إزاء حظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية عبر تشاد

بحسب الخارجية الأمريكية تفيد التقارير بأن القوات المسلحة السودانية تعرقل وصول المساعدات إلى المجتمعات المحلية في المناطق التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع.

التغيير: وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية شعورها بالقلق إزاء بقلق عميق إزاء القرار الأخير الذي اتخذته القوت المسلحة السودانية بحظر المساعدات الإنسانية عبر الحدود من تشاد.

وبحسب الخارجية الأمريكية تفيد التقارير بأن القوات المسلحة السودانية تعرقل وصول المساعدات إلى المجتمعات المحلية في المناطق التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع.

كما أعربت عن القلق من قيام قوات الدعم السريع بنهب المنازل وكذلك الأسواق ومستودعات المساعدات الإنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ومن قيام كلا الجانبين بمضايقة العاملين في المجال الإنساني.

بجانب عرقلة إيصال المساعدات المنقذة للحياة.

إيصال المساعدات

ودعت كل من القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع إلى السماح فورا بإيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع أنحاء السودان.

وذكرت القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وكذلك التزاماتها في إعلان جدة بحماية المدنيين وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجات المدنيين. وتشيد الولايات المتحدة بالجهود الشجاعة التي تبذلها الجهات الفاعلة الإنسانية، بما في ذلك غرف الاستجابة للطوارئ.

بجانب المنظمات الشعبية في جميع أنحاء السودان التي تستجيب لاحتياجات مواطنيها الأكثر ضعفا بتكلفة ومخاطر شخصية كبيرة.

كما ادانت الولايات المتحدة بشدة تصرفات القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع وكذلك بعض المسؤولين المدنيين لتقييد الحيز المدني وتقييد الوصول إلى الإنترنت وشبكات الهاتف المحمول.

وكذلك تأجيج الصراع العرقي وتجريم المجموعات التي تقدم الدعم للمجتمعات المتضررة من الصراع.

كما اشار لتصاعدت وتيرة خطاب الكراهية، بما في ذلك التشهير بالأفراد الذين يدعون إلى وقف القتال.

ونوهت الخارجية الأمريكية لاستهداف لجان المقاومة والناشطين المؤيدين للسلام وقادة المجتمع وكذلك الجهات الفاعلة الإنسانية والعاملين في المجال الطبي الصحافيين.

بالإضافة إلى أعضاء الأحزاب السياسية. ونحن ندين على نحو لا لبس فيه هذه الأعمال.

فضلا عن تفشي الاغتصاب والتعذيب وغيرها من الانتهاكات المشينة ضد المدنيين السودانيين.

وطالبت بأن أن يكون المدنيون السودانيون أحرارا في تنظيم أنفسهم من أجل تشكيل حكومة مدنية تمثل الشعب السوداني تمثيلا حقيقيا.

الوسومآثار الحرب في السودان إقليم دارفور حرب الجيش والدعم السريع وزارة الخارجية الأمريكية

مقالات مشابهة

  • الخارجية السودانية ترفض اتهامات أمريكية للحكومة والجيش بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية
  • الخرطوم ترفض بيانا أميركيا ومنظمة مدنية تتهم الدعم السريع باختطاف أفراد من عائلة البشير
  • الخارجية الأمريكية: نشعر بالقلق إزاء حظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية عبر تشاد
  • الولايات المتحدة تتحدث عن قطع الإنترنت ومنع المساعدات في السودان
  • 10 أشهر على الحرب في السودان.. أزمة إنسانية وسط انتهاكات واسعة
  • الأمم المتحدة: انتهاكات مروّعة يرتكبها طرفا القتال بالسودان
  • الخارجية السودانية تتهم قوات الدعم السريع بقتل عشرات المدنيين
  • الخارجية السودانية تتهم قوات الدعم السريع بقتل عشرات المدنيين  
  • اعتداءات وانتهاكات.. الخارجية السودانية تصدر بيانا بشأن تصعيد الدعم السريع
  • واشنطن تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن دعم إيران للجيش السوداني