قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تتواصل حصرا مع الجناح السياسي لـ"حماس"، وأن هذه الاتصالات مكنت من التوصل لاتفاق إطلاق محتجزين والذي تفاعلت معه إسرائيل إيجابيا.

وأضاف لافروف في تصريحات عبر الفيديو خلال منتدى الدوحة اليوم الأحد: "لدينا علاقات مع الجناح السياسي لحركة حماس، أجرينا اتصالات بممثليه في الدوحة للتفاوض حول مصير الرهائن من مواطنينا، بالإضافة إلى مواطنين من عدد من الدول المجاورة لروسيا ودول أخرى".

إقرأ المزيد قطر تؤكد مواصلة الجهود لاستئناف الهدنة بين إسرائيل و"حماس"

وتابع: "تمكنا من التوصل إلى اتفاق، وكان رد فعل الجانب الإسرائيلي إيجابيا".

وأكد لافروف أن روسيا ستواصل ممارسة الضغوط السياسية لتحقيق وقف إنساني لإطلاق النار في قطاع غزة.

المصدر: تاس

المصدر: RT Arabic

كلمات دلالية: الحرب على غزة حركة حماس سيرغي لافروف طوفان الأقصى قطاع غزة وزارة الخارجية الروسية

إقرأ أيضاً:

مسؤول إسرائيلي : ما زلنا بعيدين عن التوصل الى صفقة تبادل مع حماس

قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، مساء اليوم، السبت 24 فبراير 2024، إن إسرائيل لا تزال بعيدة عن التوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس ، في إطار جولة المفاوضات الجديدة التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس، مشددا على "تراجع حركة حماس عن بعض مطالبها".

جاء تصريحات المسؤول الإسرائيلي الذي يبدو أنه من أوساط رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، في إحاطة صحافية لوسائل الإعلام الإسرائيلية، في أعقاب عودة الوفد الإسرائيلي المفاوض، صباح اليوم، من باريس، وسط تقارير عن تقدّم في المباحثات حول عدد من الملفات.

وقال المسؤول الإسرائيلي إنه "ما زلنا بعيدين عن التوصل إلى صفقة تبادل، لكن حماس تراجعت عن بعض مطالبها، في أعقاب المواقف الحازمة التي عبّر عنها رئيس الحكومة، نتنياهو".

وعاد الوفد الإسرائيلي صباح اليوم ، من مباحثات باريس حول تأسيس إطار من أجل إتمام صفقة تبادل أسرى بمفاوضات غير مباشرة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس عبر الوسطاء، وتأمل إسرائيل أن ينعكس اتفاق تبادل أسرى مع حماس على تهدئة الجبهة الشمالية.

وذكر موقع "واللا" الإسرائيلي نقلا عن مصدرين مضطلعين أن "مفاوضات باريس شهدت تقدّما في ملفات عدد وهوية الأسرى الفلسطينيين"، وأشار الموقع إلى أن "كابينيت الحرب الإسرائيلي سيلتئم مساء السبت لعرض ما طُرح في مباحثات باريس".

وذكر مصدر للقناة 12 الإسرائيلية، أنها "كانت محادثات جيّدة، وهناك تقدم جدي يؤسس لمفاوضات"، فيما صرّح القيادي في "حماس"، عبد الرحمن شديد، للتلفزيون العربي إننا "لسنا جزءا ولا طرفا في لقاءات باريس ولم نُبلّغ بأي تقدم وهذا إعلان من طرف واحد".

وأضافت مصادر أخرى في حماس للتلفزيون العربي أن "الوقائع تشير إلى تراجع الاحتلال عن التزاماته في لقاء باريس السابق، ولا معلومات لدينا عن لقاء باريس أو وجود مؤشرات إيجابية في مواقف الاحتلال".

وفي إطار المباحثات، التقى رئيس الموساد، دافيد برنياع، بشكل منفصل، مع رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركي (CIA)، وليام بيرنز، ورئيس الحكومة القطرية، ورئيس المخابرات المصرية، عباس كامل ، بحسب موقع "واينت" موقع جريدة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي.

بالإضافة إلى ذلك، عُقدت اجتماعات موسعة بمشاركة أعضاء الوفد الإسرائيلي الذي ضم رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك"، رونين بار، مع ممثلي الدول الثلاث.

وفي الساعات الأخيرة، ساد جو في إسرائيل من "التفاؤل الحذر"، على حد تعبير وسائل إعلام إسرائيلية، باعتبار أن المفاوضات "ستنجح هذه المرة". وكان قد صادق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على توسيع صلاحيات الوفد الإسرائيلي لمناقشة تفاصيل صفقة تبادل الأسرى، وفقا للخطوط العريضة التي تم التوصل إليها في القمة السابقة في باريس.

والغرض من القمّة الموسّعة في باريس هو التوصل إلى خطوط عريضة وإطار يمكن على أساسه إجراء مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحماس.

وأكد مسؤولون في إسرائيل أنه على الرغم من التفاؤل، يجب ألا ننخدع بأن " صفقة تبادل سيتم تنفيذها هذا الصباح". وشدد المسؤولون على أن "إسرائيل ستدخل في مفاوضات معقدة وصعبة".

المصدر : وكالة سوا

مقالات مشابهة

  • مسؤول إسرائيلي : ما زلنا بعيدين عن التوصل الى صفقة تبادل مع حماس
  • محادثات في باريس بهدف التوصل إلى هدنة في غزة
  • سرايا القدس تقصف تجمعات الاحتلال في محاور التقدم بخان يونس
  • يوم التأسيس.. رحلة استكشاف تراث المملكة في الجناح السعودي بإكسبو الدوحة
  • فتح: يجب وقف إطلاق النار.. وإسرائيل تضرب بالقانون الدولي عرض الحائط
  • قصف إسرائيلي على جنوب غزة في ظل محادثات جديدة حول التوصل لهدنة
  • سرايا القدس: استهدفنا آلية عسكرية جنوب غزة
  • «إكسبو الدوحة» يحتفي بيوم ليبيريا الوطني
  • الاحتلال يغرق في كمين حي الزيتون شمال قطاع غزة.. آلياته تدمر في حقل من العبوات البرميلية
  • المقاومة الفلسطينية تواصل التنكيل بقوات العدو الصهيوني شمال قطاع غزة