استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع عقده مساء اليوم، موقف مشروعات القطاع الخاص في مجال الطاقات المتجددة (شمسي - رياح) ضمن إستراتيجية الدولة بشأن زيادة مشاركة الطاقات المتجددة في مزيج الطاقة، وذلك بحضور حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمستشار أمجد سعيد، المستشار القانوني لوزارة الكهرباء.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بتأكيد أن الحكومة المصرية تُولي أهمية كبيرة لمشروعات الطاقة المتجددة، وتعمل على زيادة مساهمتها في إجمالي مزيج الطاقة المُولدة؛ ضمن خطتنا للتخفيف من الاعتماد على الوقود الأحفوري، وهذا من شأنه توفير الكثير من العملة الصعبة للبلاد.

وفي غضون ذلك، قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة: "لدينا مشروعات طاقة متجددة (شمس ورياح) تحت الإنشاء بقدرات إجمالية 1700 ميجاوات، تم التعاقد بالكامل بشأنها مع عدد من الشركات، وتم الإغلاق المالي لها.

وأضاف أن هناك أيضًا مشروعات بقدرات 1800 ميجاوات صدرت لها موافقات مجلس الوزراء، وتم توقيع بعض عقودها، وفي انتظار توقيع باقي العقود.

كما استعرض المستشار أمجد سعيد، المستشار القانوني لوزارة الكهرباء، المشروعات ذات القدرات الكبيرة (28 جيجاوات طاقة رياح) والتي تم توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات غير ملزمة بشأنها لإتاحة الأرض للقياسات ولم يتم توقيع عقود ملزمة بشأنها.

كما أكد أن هناك عروضاً من شركات مختلفة بقدرات إجمالية نحو 33 جيجاوات، ولم يتم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها حتى الآن.  

المصدر: صدى البلد

كلمات دلالية: الطاقة المتجددة

إقرأ أيضاً:

"شاكر" يستقبل وزير الطاقة التنزاني لبحث الدعم والتعاون الثنائي

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة Judith Kapinga الوزير المفوض للطاقة بدولة تنزانيا والوفد المرافق له، وذلك لعرض التجربة المصرية في تطوير قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى وبحث ومناقشة سبل دعم التعاون بين البلدين.

وأشاد الدكتور شاكر بالعلاقات المتميزة بين البلدين على كافة المحاور مؤكداً على استعداد قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى بزيادة حجم التعاون المشترك وتقديم كافة سبل الدعم الفني وتبادل الخبرات مع الأشقاء بتنزانيا.

وأكد الدكتور شاكر أن مصر تعتز بجذورها الأفريقية وتدرك جيداً التحديات المشتركة التي تواجه القارة، معرباً عن حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع دول القارة الأفريقية وخاصة تنزانيا الشقيقة من أجل تحقيق الخطط الطموحة للاستقرار، الرخاء والتنمية المستدامة.

وأكد استمرار فى تقديم المنح التدريبية، والدعم الفنى وإيفاد الخبراء للدول الإفريقية الشقيقة لتحقيق المنفعة لكافة الأطراف، من خلال التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية.

كما أشار إلى استراتيجية الدولة التى تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية ، والإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42٪ بحلول عام 2030.

وأشار إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح والشمس التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة وتم تخصيص مساحات من الأراضي غير المستغلة لمشروعات الطاقة الجديدة و المتجددة، موضحاً أن أطلس الرياح يشير إلى أن  مصر تمتلك أكبر قدرات كهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكن إنتاجها من طاقتى الرياح والشمس.

كما أشار إلى الانجاز الذى تم فى مجمع بنبان للطاقة الشمسية بقدرة 1465 ميجاوات، والذي اعتبرته كبري المؤسسات الدولية قصة نجاح مصرية عالمية ليس في تنفيذ استراتيجيتها للطاقة فحسب، بل وفى جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وكنموذج يحتذى به عالميا في خفض مخاطر الاستثمار، وتوفير فرص العمل، وانتاج الطاقة النظيفة.

كما أشار الوزير إلى الاهتمام الذي يوليه القطاع للهيدروجين الأخضر، وهناك تعاون مع شركات عالمية لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين الاخضر في مصر كخطوة اولى نحو التوسع في هذا المجال ، وتم على هامش مؤتمر COP 27التوقيع مع عدد 9 مطورين على الاتفاقية الإطارية لمشروعات انتاج الهيدروجين الأخضر ضمن مذكرات تفاهم معيارية تم توقيعها فى ذات المجال والتى بلغ عددها 23 مذكرة.

 

 

وأكد على إهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائى مع دول الجوار لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأعرب شاكر عن الاستعداد التام والترحيب بزيادة حجم التعاون مع تنزانيا لمشاركة التجربة المصرية وتقديم كافة سبل الدعم مع جميع الدول العربية والأفريقية ،

أشادت السيدة Judith Kapinga الوزير المفوض للطاقة بدولة تنزانيا بالتطور السريع والملحوظ  فى المشروعات التى تنفذها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها خلال فترة وجيزة

كما أشادت بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات معربةً عن رغبتها فى الإستفادة منها ، مؤكداً على إهتمامها  بإستمرار وزيادة حجم التعاون فى كافة مجالات الكهرباء وخاصة فى مجالات الطاقة المتجددة  والتدريب للإستفادة من الخبرات المصرية  

ويأتى هذا اللقاء تأكيدا على سعى مصر الدائم لمد جسور التعاون مع مختلف الدول وخاصة الافريقية، وكذلك سعى قطاع الكهرباء المصرى لفتح اسواق جديدة للشركات المصرية خارج مصر.

مقالات مشابهة

  • وزير الكهرباء: نتطلع لإنجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء green corridor
  • لتعزيز التعاون.. وزير الكهرباء يستقبل نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي لمنطقة المشرق
  • وزير الكهرباء يستقبل نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي لمنطقة المشرق
  • وزير الكهرباء يستقبل نائب رئيس بنك الإستثمار الأوروبي لمنطقة المشرق
  • «معلومات الوزراء»: تحقيق مستويات عالمية لدعم الوقود الأحفوري في عام 2022
  • وزير الكهرباء: نسعى نحو التحول إلى ممر لعبور الطاقة النظيفة لقارة إفريقيا
  • وزير الكهرباء: حريصون على زيادة التعاون مع تنزانيا في مجالات الطاقة المتجددة
  • وزير الكهرباء يستقبل الوزير المفوض للطاقة بدولة تنزانيا لبحث سبل التعاون
  • "شاكر" يستقبل وزير الطاقة التنزاني لبحث الدعم والتعاون الثنائي
  • رئيس كوب28 يحث على وضع خطط للاستغناء تدريجيا عن الوقود الأحفوري