الأسبوع:
2024-02-25@06:22:14 GMT

موعد انتهاء أزمة السكر في مصر.. التموين توضح

تاريخ النشر: 12th, February 2024 GMT

موعد انتهاء أزمة السكر في مصر.. التموين توضح

أزمة السكر في مصر.. يعاني المصريين خلال الفترة الحالية من عدم وجود السكر في المتاجر بالأسواق، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار السكر بشكل جنوني، حيث أصبح يتراوح سعر «كيس السكر» ما بين 50 لـ 70 جنيه.

أزمة السكر في مصر

وتوفر «الأسبوع» لمتابعيها معرفة كل ما يخص أزمة السكر في مصر وذلك ضمن خدمة مستمرة تقدمها لزوارها في مختلف المجالات ويمكنكم المتابعة من خلال الضغط هنا.

أزمة السكر في مصرسبب حدوث أزمة السكر

تسبب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء، بعد أن وصل إلى 76 جنيها خلال الفترة الماضية، لارتفاع كافة أسعار السلع الغذائية الاستيراتيجية الأساسية في مصر، والتي من بينها «السكر»، ولكن خلال الفترة الحالية، ازداد الأمر سوء بـ عدم وجود سلعة السكر في الأسواق المصرية.

أزمة السكر في مصرالتموين: احتياطي مصر من السكر يكفي لمدة 5 شهور

أثارت أزمة السكر في مصر الجدل بين المواطنين، ولذلك ردت وزارة التموين قائلة: احتياطي مصر التمويني من السكر، يكفي لمدة 5 شهور، وذلك وفقاً لما صرح به مساعد أول وزير التموين، الدكتور إبراهيم عشماوي.

وأوضح مساعد وزير التموين أن استمرار المصانع التابعة لوزارة التموين في الوجهين البحري والقبلي لـ إنتاج السكر من محصول القصب، الذي بدأ في شهر يناير الماضي، ويبدأ موسم توريد البنجر في شهر مارس 2024 المقبل.

أزمة السكر في مصركميات كبيرة من السكر في السوق المحلي

وأضاف إبراهيم عشماوي أنه يتم طرح كيلو السكر على البطاقات التموينية، بسعر 12.60 جنيه للكيلو، وهذا يستفيد منه نحو 64 مليون مواطن، ويتم طرح كميات كبيرة من السكر بالسوق المحلي، وتم إصدار أوامر لتغطية احتياجات السوبر ماركت، ومحلات البقالة في كافة المحافظات.

وتابع مساعد التموين: في حوزة كل محافظ كميات كبيرة من السكر، يستطيع ضخها في أي وقت حال حدوث نقص في المعروض، وزيادة الطلب.

أزمة السكر في مصرموعد انتهاء أزمة السكر في مصر

وأكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين في تصريحات تليفزيونية سابقة أن كميات السكر المتاحة حاليا، تكفي للاستهلاك حتى بعد شهر رمضان، وبدأت مصانع القصب إنتاجها في 1 يناير 2024 الماضي، على أن يكون هناك إنتاج 200 ألف طن، وفي نهاية شهر مارس سيكون الإنتاج جيد، وتنتج كل المصانع بما فيها مصانع القطاع الخاص سكر البنجر، وبذلك تنتهي أزمة السكر في مصر.

اقرأ أيضاًالتموين تكشف عن حجم احتياطيات مصر من «السكر والزيت والدواجن»

226 ألف طن.. شركة السكر تزف بشرى سارة للمصريين حول حجم إنتاجها

المصدر: الأسبوع

كلمات دلالية: السكر وزير التموين وزارة التموين الدكتور علي المصيلحي مساعد أول وزير التموين سعر السكر الدكتور إبراهيم عشماوي أسعار السكر أزمة السكر أزمة السكر في مصر موعد انتهاء أزمة السكر في مصر السكر في السوق احتياطي مصر من السكر أزمة السکر فی مصر من السکر

إقرأ أيضاً:

 أزمة السكر تتجدد في مصر.. ما الأسباب؟

تواجه مصر ارتفاعا غير مسبوق في الأسعار وسط نقص حاد في عدد من السلع الغذائية، في وقت يلجأ فيه التجار إلى الاحتكار لزيادة الربح.

ومع اقتراب شهر رمضان الكريم، طفت على السطح مجددا أزمة نقص مادة السكر، إذ ترتفع سبة استهلاكه لأنه مكون لا غنى عنه في إعداد العصائر والحلويات.

عضو شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية في مصر أحمد عتابي،  تحدث عن الأزمة  بالقول: أنه لا يوجد أزمة سكر في مصر، ولكن المشكلة الحقيقة تكمن في سوء التوزيع من الشركات الحكومية على بعض التجار الذين يقومون بتخزين البضاعة لزيادة الأسعار على المواطنين.

وأضاف: إن المسؤول عن الأزمة هي الشركة المنتجة والشركة الموزعة، موضحا أن أسعار السكر تشهد حاليا ارتفاعا غير حقيقي وأسعارا وهمية، ولكن السعر الحقيقي ثابت عند 27 جنيها للكيلو للسوق الحر، و13 جنيها للمدعم.

بدورها، عضوة مجلس النواب المصري، مها عبد الناصر، أكدت أنها تقدمت بطلبي إحاطة في لجنتي الاقتصاد والزراعة الشهر الماضي، بشأن أزمة ارتفاع سعر السكر بشكل كبير، إذ وصل إلى 55 جنيها للكيلو غرام (دولار ونصف تقريبا بالسعر الرسمي) قبل أن يكون سلعة نادرة يقف من أجلها المواطنين في طوابير تمتد لساعات، مضيفة أن هناك بضائع كثيرة جدا غير موجودة تماما في الأسواق وليس السكر فقط.

وترى النائبة أن الأزمة في الحقيقة ليست أزمة شُح في سلعة السكر، ولكنها أزمة غياب رقابة وتهاون في أداء المسؤولين في وزارة التموين عن القيام بواجبهم ومهامهم الوظيفية بالشكل الصحيح.

وتعاني مصر واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في تاريخها بعدما سجّل معدل التضخم السنوي مستوى قياسيا يبلغ حاليا 35,2 في المئة مدفوعا بتراجع قيمة العملة المحلية ونقص العملة الأجنبية في ظل استيراد القسم الأكبر من الغذاء.

وتضاعفت ديون مصر الخارجية أكثر من ثلاث مرات في العقد الأخير لتصل إلى 164,7 مليار دولار، وفقاً للأرقام الرسمية، بينها أكثر من 42 مليار دولار مستحقة هذا العام.

مقالات مشابهة

  • معاناة المص
  • تموين الإسكندرية: صرف السكر الحر خلال شهر رمضان ولا صحة للشائعات
  • «الصحة» تكشف موعد انتهاء «الدور المنتشر» بين المواطنين خلال الفترة الحالية
  • الحكومة تطمئن المصريين.. انتهاء أزمة الدولار بعيدا عن قرض صندوق النقد.. مصطفى بكري ينفعل على الهواء| أخبار التوك شو
  • قلة مندسة
  • التموين عن أزمة السكر: قلة مندسة تريد إسقاط الدولة
  • أزمة السكر تمرر حياة المواطنين في أسيوط
  • السكر أبرزهم.. قرار وزاري بضرورة الحصول على موافقة مسبقة لنقل 8 سلع
  •  أزمة السكر تتجدد في مصر.. ما الأسباب؟
  • شرب الحليب: بين الفوائد والإكثار والمحاذير