شدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، الإثنين، على ضرورة فتح طرقات محافظة تعز التي تتعرض لحصار خانق منذ تسع سنوات، في الوقت الذي عبر عن قلقه من التصعيد في البحر الأحمر.

 

جاء ذلك خلال زيارة المبعوث الأممي إلى محافظة تعز، واللقاء بالمحافظ نبيل شمسان للإطلاع على المعاناة الإنسانية لأبناء تعز جراء الحصار والحرب التي تشهدها المحافظة ولمناقشة الدور المعول على تعز في رسم خارطة الطريق وتحقيق السلام المنشود.

 

وأشار المبعوث الأممي إلى أهمية اختيار تعز نموذجا لتطبيق خطة الانتقال للتنمية المستدامة والتعاون مع الأمم المتحدة للنجاح في هذا الجانب، معربا عن قلقه من عملية التصعيد في البحر الاحمر التي تؤثر على الاوضاع بالمحافظة وعلى الجهود المبذولة لتحقيق السلام وبناء خارطة طريق وإعاقتها بعد تحقيق خطوات متقدمة مع جميع الأطراف.

 

وأكد مواصلة الجهود الأممية، لضمان عدم العودة للعمل العسكري والتركيز على خفض التصعيد في البحر الاحمر والعمل لتجاوز كل التحديات للوصول الى خارطة طريق تتضمن الاستعداد للانخراط في عملية سياسية وصولا الى تحقيق السلام الشامل الذي ينشده جميع اليمنيون.

 

وعبر المحافظ شمسان، عن سعادته بزيارة المبعوث الأممي الثانية والتي تؤكد الاهتمام والمكانة المتميزة للمحافظة في ظل التطورات المتمثلة باختيار المحافظة لتكون نموذجا لخطة الإطار الاقتصادي للتحول الى التنمية المستدامة والدور الفاعل للأمم المتحدة في هذا المجال.

 

وطالب شمسان من المبعوث الأممي، التركيز على فتح الطرقات الرئيسية لتخفيف المعاناة الإنسانية المتزايدة جراء التطورات في البحر الاحمر وانعكاساتها على مضاعفة كلفة النقل للسلع والبضائع بجانب ارتفاع تكاليف النقل الناتجة عن الحصار واستمرار الاعتداءات والتصعيد المستمر في الجبهات من قبل جماعة الحوثي.

 

وشدد المحافظ، على ضرورة أن تحظى المحافظة وأبنائها بشكل حقيقي وفاعل ومكانة مهمة في خارطة الطريق والملفات السياسية والاقتصادية والمساعي المبذولة لعملية تحقيق السلام .

 

وعقب اللقاء مع محافظ تعز، التقى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة فريق مشاورات تعز الممثل لمكونات الاحزاب السياسية والمرأة والشباب ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة الجوانب المتعلقة بالأوضاع الإنسانية ورؤية الجميع لتحقيق السلام الشامل في البلاد.


المصدر: الموقع بوست

كلمات دلالية: تعز غروندبرغ اليمن مليشيا الحوثي الحرب في اليمن التصعید فی البحر المبعوث الأممی

إقرأ أيضاً:

المبعوث الأوروبي للسلام بالشرق الأوسط: نعمل مع مصر لتهدئة الوضع في غزة

قال سفين كوبمانز المبعوث الأوروبي للسلام بالشرق الأوسط، إننا نتواصل مع الحكومة المصرية لتعزيز الجهود المشتركة لوقف إطلاق نار فوري في قطاع غزة، وتهدئة الوضع في غزة وتقديم المساعدات الإنسانية.

وأضاف المبعوث الأوروبي للسلام بالشرق الأوسط، اليوم الجمعة، خلال مداخلة لقناة "القاهرة الإخبارية"، أن أولوية الاتحاد الأوروبي إنهاء معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة، كما أننا نركز على تجنب أي تصعيد دولي جراء الحرب في قطاع غزة.

وأوضح أنه لابد من وقف تصعيد الحكومة الإسرائيلية للحرب في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي في طريقه لوضع حل الدولتين على طاولة المفاوضات من أجل تعزيز السلام وتحقيقه للأطراف كافة.

وأشار كوبمانز إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يرى بديلًا عن السلام وتفعيل حل الدولتين، كما أننا نعمل على مشاركة الجانب الأمريكي لإعداد خطوات إرساء الدولة الفلسطينية.

وتابع: "علينا وضع الأسس المؤهلة لإنهاء الصراع في قطاع غزة والوصول إلى دولة فلسطينية مستقلة، ونعمل على حشد قوى الاتحاد الأوروبي كافة والعمل مع الحكومة المصرية لإنهاء الأزمة في غزة والإعداد للسلام".

مقالات مشابهة

  • المبعوث الأممي لليمن يكشف عن حقيقة تعثر مساعي التوصل لاتفاق سلام في اليمن ويطلق دعوة جديدة
  • مصر وإريتريا تؤكدان أهمية عدم التصعيد واحتواء الموقف في البحر الأحمر
  • واشنطن: هجمات الحوثيين لوثت مياة البحر الاحمر
  • السعودية: قلقون إزاء التطورات في البحر الأحمر ونطالب بتجنب التصعيد
  • المبعوث الأوروبي للسلام: لا بد من وقف تصعيد الحكومة الإسرائيلية في قطاع غزة
  • المبعوث الأوروبي للسلام بالشرق الأوسط: نعمل مع مصر لتهدئة الوضع في غزة
  • زعيم الحوثيين يعلن عن إدخال سلاح الغواصات في عمليات جماعته بالبحر الأحمر
  • كشف عن استخدامهم أسلحة جديدة... عبدالملك الحوثي يتوعد بمزيد من التصعيد في البحر الأحمر
  • فرنسا: الحوثيون مسؤولون عن نتائج التصعيد في البحر الأحمر على المنطقة وحرية الملاحة
  • كيف نقرأ تصريحات وزير الخارجية السعودي الأخيرة بشأن السلام في اليمن؟